Jun 02, 2021 10:38 Asia/Tehran [Updated: Jun 13, 2021 16:17 Asia/Tehran]
  • الاتفاق بين أمريكا وطالبان يلقي بظلاله الثقيل على السلام في أفغانستان

كابول- إيران برس: أعلن نائب رئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية الأفغانية أنه تم الاتفاق بين أمريكا وحركة طالبان بمنأي عن الحكومة والشعب الأفغانيين.

وفي تصريح خاص لوكالة إيران برس الدولية للأنباء في كابول، قال ’’عنايت الله بابر فرهمند‘‘ إن المفاوضات الأمريكية مع طالبان بدأت عندما انشغلت أفغانستان بحملة رئاسية، وفي ظل هذه الظروف توصل الطرفان إلى الاتفاق وتم فيه تجاهل الطرف الرئيسي لمستقبل محادثات السلام في أفغانستان، أي الشعب الأفغاني.

وتابع نائب رئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية الأفغانية أن طالبان فقط فرضت مطالبها على الادارة الأمريكية وهذا يعتبر تحديًا لمحادثات السلام بين الأفغان، وكذلك للمنطقة والعالم.

وأشار بابر فرهمند إلى أن الاتفاق بين طالبان والولايات المتحدة غير واضح المعالم، موضحاً أن الشروط التي وضعتها طالبان تظهر أنها بسبب التوقيع على هذا الاتفاق، لا تهتم بإحلال سلام حقيقي في أفغانستان ومشاركة الناس في تقرير مستقبل البلاد سياسيا.

33/ 66

اقرأ المزيد

قوات الاحتلال في أفغانستان تسلم ثاني قاعدة عسكرية للقوات الأفغانية

الاحتلال يمنع إحلال السلام في أفغانستان

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية