Dec 03, 2020 17:23 Asia/Tehran [Updated: Dec 03, 2020 17:29 Asia/Tehran]
  • مسؤول ماليزي يعتبر اغتيال الشهيد فخري زاده بأنه انتهاك لحقوق الإنسان

أكد رئيس معهد ‘ايمير’ للدراسات وحقوق الإنسان أن اغتيال العالم النووي الإيراني ‘محسن فخري زاده’ يعتبر انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي.

إيران برس - أسياوالباسيفيك : وفي مقال له أكد “جيسون لو سؤونغ في” أن اغتيال العالم النووي الإيراني البارز يعتبر قتلا خارجا عن القانون والحدود وخارقا للقانون.

وأكد رئيس معهد ‘ايمير’ للدراسات وحقق الإنسان في ماليزيا أن جميع الأنظار الآن متجهة نحو إسرائيل والموساد كعقل مدبر رئيسي وراء هذا العمل الإرهابي الذي ليس فحسب انتهاكاً للسيادة الوطنية بل يتناقض مع القوانين الدولية.

وأضاف لو سئونغ في، أن إسرائيل سواء قامت بهذه العمل بمساعدة مجموعات مثل زمرة المنافقين أو عناصرها داخل إيران، أو مباشرة لا يمكنها التهرب من مسؤوليتها تجاه هذا العمل القذر ويجب ألا تتهرب.

وأشار المسؤول الماليزي إلى تاريخ جرائم الكيان صهيوني الإرهابية، قائلًا إنّ هذا الكيان لديه سجل من هذه الأعمال بشكل أحادي إلا أنه لم تفرض أي عقوبة عليه من قبل المجتمع العالمي ولم يصنف كونه الراعي الرئيسي لهذه الاغتيالات على قائمة أمريكية.

ودعا سئونغ في المجتمع العالمي لمقاضاة هذا الكيان في محاكم دولية وفقًا للمبادئ القانونية والجزائية لاتخاذ آلية قانونية ضده خاصة رئيس وزرائها ووزيري الدفاع والخارجية وكذلك الموساد.

66

اقرأ المزيد

برلمان ماليزيا يطالب الحكومة بتحرّك لإلغاء العضوية الأممية لـ"إسرائيل"

روحاني يوجه الدعوة الى ملك ماليزيا لزيارة إيران

 

 

 

 

 

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية