Jun 01, 2019 12:49 Asia/Tehran [Updated: Jun 02, 2019 09:29 Asia/Tehran]

أثبتت الجمهورية الإسلامية الإيرانية طوال تأريخ الثورة أنها داعية السلام دومًا وبصدد إقرار السلام بالشرق الأوسط ولم تعتد على أي منطقة أبدًا ولم يكن الإعتداء جزءًا من عقيدتها ولا يكون.

إيران برس- إيران: قال المساعد المنسق لقائد الجيش الإيراني، الأميرال حبيب الله سياري، في حوار قصير مع مراسل وكالة أنباء إيران برس في يوم القدس العالمي: أعداء الثورة الإسلامية يسعون دومًا إلى نشر ظاهرة إيران فوبيا والإسلاموفوبيا والشيعة فوبيا ونحن نرى أنهم لا ينجحون.

وأضاف الأميرال سياري أمس الجمعة: من الضروري أن يتحد جميع المسلمين في المنطقة ويضعوا أيديهم في أيدي بعضهم البعض ويعتبروا هذه المنطقة الإسلامية منطقتهم ولا يسمحوا لآخرين ممن جاءوا من أقصى أنحاء العالم بأن يأتوا هنا ويمنّوا عليهم أننا جئنا هنا لنوفّر لكم الأمن والأمان. هذا الأمر قبيح بالنسبة للمسلمين.

وتابع الأميرال متسائلًا: هل نحن عاجزون إلى حدّ حتى يأتي آخرون ويوفروا لنا الأمن؟ أولئك لا يوفرون لنا الأمن فحسب بل ينهبون مصادر وثروات الدول الإسلامية ويمنّون على المسلمين ويتسببون بإنعدام الأمن في المنطقة أيضًا.

22

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية