Mar 13, 2022 14:57 Asia/Tehran [Updated: Jul 31, 2022 19:28 Asia/Tehran]

أصدر حرس الثورة الإسلامية بيانًا أعلن فيه استهداف قاعدتين تابعتين لجهاز تجسس الاحتلال الإسرائيلي (موساد) في مدينة أربيل العراقية، وحذّر من أن تكرار أي عمل عدائي سيواجه برد حاسم وقاصم ومدمر.

إيران برس - إيران: واستهدف حرس الثورة الإسلامية صباح اليوم الأحد قاعدتين للموساد الإسرائيلي في مدينة أربيل شمالي العراق بصواريخ دقيقة. وبعد الهجوم الصاروخي الإيراني دوّت صفارات الإنذار للقنصلية الأمريكية في أربيل وتم الإعلان عن حالة الاستنفار في جميع القواعد العسكرية الأمريكية بالعراق.

وذكر مكتب العلاقات العامة للحرس الثوري اليوم الأحد في بيان: إثر الجرائم الأخيرة للكيان الصهيوني المصطنع وصدور إعلان مسبق بعدم المرور على جرائم وبلطجيات الكيان المشؤوم مرور الكرام، تم استهداف مركز استراتيجي صهيوني لتخطيط المؤامرات والبلطجيات بصواريخ قوية ودقيقة من قبل حرس الثورة الإسلامية.

وأضاف البيان: يمثل أمن واستقرار وطننا الإسلامي خطًا أحمر بالنسبة للقوات المسلحة الإيرانية ولن يسمح لأحد بتهديد البلاد أو تعريضها للخطر.

واستهدف الحرس الثوري مساء السبت قاعدة إسرائيلية للتجسس والعمليات في مدينة أربيل بصواريخ باليستية ردًا على الهجوم الذي شنته إسرائيل مؤخرًا على الأراضي الإيرانية انطلاقًا من إقليم كردستان العراق.

ولم يستهدف الهجوم الصاروخي الإيراني أي مكان تتواجد فيه القوات الأمريكية أو العراقية.

ولم يتعرض للهجوم الإيراني في أربيل إلا قواعد خفية للموساد الإسرائيلي ولا صحة للأنباء التي تقول بتعرض قواعد تابعة لأمريكا أو إقليم كردستان العراق للهجوم.

ولا علاقة للهجوم الصاروخي الإيراني بالعدوان الذي نفذته إسرائيل في سوريا ما أدى إلى استشهاد اثنين من القوات الإيرانية التي تساعد دمشق في مكافحة الإرهاب.

وقال الحرس الثوري إن الرد على العدوان الإسرائيلي الأخير على سوريا آتٍ عاجلًا أم آجلًا.

22

إقرأ المزيد 

مصادر مطّلعة للميادين: ما تمّ استهدافه في مطار أربيل هو مقرّ تابع للموساد

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية