Aug 23, 2021 13:14 Asia/Tehran [Updated: Aug 23, 2021 13:36 Asia/Tehran]

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية أن ما يحدث اليوم في أفغانستان يثبت أن الولايات المتحدة أينما حلت لا تفكر إلا بمصالحها.

إيران برس - إيران: وردا على سؤال لوكالة إيران برس للأنباء حول الأوضاع في أفغانستان، أكد “سعيد خطيب زاده” اليوم الاثنين خلال مؤتمره الصحفي أن ما نشهده اليوم في أفغانستان درس كبير لهؤلاء الذين يربطون أمنهم بأمريكا.

وأضاف أن الولايات المتحدة قد أثبتت أنها لا تلقى بالا لأي شيء إلا مصالحها كما أنها لا تهتم بحلفائها، قائلًا إنّ تواجد القوات الأمريكية في أفغانستان لم يفض إلى شيء سوى خسائر وأضرار وفقر وفي النهاية غادرتها بشكل مفضح.

وأكد خطيب زاده أن إيران كانت ولاتزال تسعى لاستتباب الأمن والسلام في المنطقة وإن جيرانها تساعدها في تحقيق هذا الهدف.

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية أن هؤلاء الذين يتشدقون بحقوق الإنسان يلتزمون اليوم الصمت حيال الأحداث المؤلمة في أفغانستان والتي أزعجت الجميع بشدة.

 وأردف قائلًا إنّ الولايات المتحدة تكذب فقط وتختلق تبريرات ضعيفة لإجراءاتها غير أن ما حدث في أفغانستان تثبت بأن انهيار أمريكا أصبح متسارعا.

وأكد خطيب زاده قائلًا إنّنا ننصح الولايات المتحدة أن تحترم القوانين الدولية.

 وفيما يتعلق بالادعاءات الأخيرة لوزير الحرب  قال خطيب زاده أن الكيان الصهيوني معروف بالعدوان وانعدام الأمن ويكاد يفتقد لمكانة في الأجواء الدولية.

وقال إن الكيان الإسرائيلي مبني على عدم شرعيته وهذه الادعاءات فاقدة لأي قيمة وليس هناك من لا يعلم بأن الكيان الصهيوني كيف نشأ وكيف يستمر في حياته بأي مؤامرات وخدع وهذه التصريحات لم تعد سوى إسقاطات لا قيمة لها من قبل سلطات هذا الكيان.

66

اقرأ المزيد

في ظل ما مرت به أفغانستان، فعلى الدول الإقليمية أن تعيد النظر في علاقاتها مع أمريكا

تطورات أفغانستان عبرة للدول العربية الإقليمية

 

 

 

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية