Jun 23, 2021 19:34 Asia/Tehran [Updated: Oct 15, 2021 19:25 Asia/Tehran]

طهران- إيران برس: وصف عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي الإيراني، التقدم الأخير لمقاتلي طالبان نحو العاصمة الأفغانية كابول بأنه كان نتيجة الإهمال الأمريكي. 

وأوضح ’’فدا حسين مالكي‘‘ اليوم الأربعاء في مقابلة خاصة مع وكالة إيران برس للأنباء بخصوص تحركات طالبان الأخيرة في بعض المدن الأفغانية: إن سيطرة مقاتلي طالبان على بعض المدن الواقعة بالقرب من الحدود الغربية لأفغانستان من جهة، وهشاشة الحكومة الأفغانية من جهة أخرى يشكّلان مصدر قلق للحكومتين الأفغانية والإيرانية على حد سواء.

وشدد عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني على أن المشكلة في أفغانستان هي امتناع أمريكا عن نقل السلطة بالكامل إلى الحكومة الأفغانية منذ اليوم الأول، موضحًا أن الولايات المتحدة عبر عقد اجتماعات في الدوحة وموسكو وعواصم أخرى لم تسع لإرساء السلام في أفغانستان بل كانت تبحث فقط عن مصالحها الخاصة.
وأشار النائب الإيراني إلى أهمية الموقع الجغرافي لأفغانستان بالنسبة إلى إيران، مؤكدًا: يتعين على طهران عقد اجتماعات مع دول الجوار والمنطقة بأسرع وقت ممكن.
22/88

إقرأ المزيد

نائب: إيران تواصل البرنامج النووي السلمي بكل قوة

نائب برلماني: المفاوضات النووية في فيينا أحرزت تقدما لكنه لم يكن كافياً

نائب برلماني: فيما يخص برفع الحظر لا تزال هناك قضايا مهمة باقية 

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية