Oct 26, 2020 17:18 Asia/Tehran [Updated: Oct 27, 2020 16:23 Asia/Tehran]

ندّد عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي، فدا حسين مالكي، بتصريحات الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، حول الرسوم المسيئة للنبي الأكرم محمد صلى الله عليه وآله.

إيران برس - إيران: وفي تصريح خاص لـ وكالة إيران برس الدوليه للأنباء، اليوم الإثنين حول سبب عداء ماكرون للإسلام والمسلمين القاطنين في المجتمع الفرنسي، قال ’’فدا حسين مالكي‘‘ إنّ إساءة المسؤولين الأوروبيين للنبي الأكرم محمد صلى الله عليه وآله لن تؤدي إلا إلى تعزيز وحدة العالم الإسلامي.

وتابع نائب البرلمان الإيراني: الإساءة إلى الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله) لم تتسبب إلا بالتماسك بين الإسلام والمسيحية، لأنّ الإساءة إلى الإسلام والمقدسات الإسلامية تُعتبر إساءة إلى المسيحية.

وشدد على أنّ ماكرون يتخذ إجراءات غير مدروسة للتستر على مشاكل فرنسا الداخلية، معتبرًا أنه لا يمكن لأي عمل أن يقوض وحدة المسلمين وتضامنهم.

22/33

اقرأ المزيد

نائب إيراني: فرنسا تسعى لبثّ الفرقة في العالم الإسلامي

قاليباف : الموحدون في العالم يدينون عداء حكام فرنسا الوقح لنبي الرحمة (ص)

كلمات دليلية

تعليقات