Sep 13, 2020 12:38 Asia/Tehran [Updated: Sep 13, 2020 16:47 Asia/Tehran]

أكد مدير قسم دراسات غرب آسيا في الجمعية الدولية للأساتذة الجامعيين المسلمين، أن خطوة البحرين والإمارات العربية المتحدة في تطبيع علاقاتهما مع الكيان الصهيوني تأتي في سياق الخطوات التنفيذية لخطة “صفقة القرن” الأمريكية.

إيران برس - إيران: وقال “مسعود أسد اللهي” في حوار خاص مع وكالة إيران برس الدولية للأنباء إن الإمارات وإسرائيل كانت تربطهما علاقات أمنية واقتصادية ومعلوماتية واسعة والآن فإن هذه العلاقات أصبحت مكشوفة.

وصرح أسد اللهي بأن التوقيع على اتفاق بين الإمارات والبحرين مع إسرائيل يأتي في سياق حاجة شخصية للرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” لأنه لم يكتب له نجاح في مجال السياسة الخارجية.

ورأى أسد اللهي أن صهر الرئيس الأمريكي ومهندس التطبيع في علاقات الدول العربية مع الكيان الصهيوني “جراد كوشنر” كان قد أعلن في حوار صحفي أنه يبذل قصارى جهده لانضمام السعودية إلى عملية التطبيع مع إسرائيل.

وتابع مدير قسم دراسات غرب آسيا في الجمعية الدولية للأساتذة الجامعيين المسلمين أن وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو” أكد أن الهدف النهائي لأمريكا إنشاء تحالف ضد إيران ذلك أن التحالفات الأمريكية في كل من سوريا والعراق وباقي الدول منيت بالفشل.

وأكد المسؤول الإيراني أن حكام الإمارات يعتقدون بأن أمريكا ستقدم لهم الدعم إذا تعرضت مصالحهم للتهديد إلا أن التجربة أثبتت أن أمريكا وإسرائيل لا تدخلان في حرب إلا لمصلحتهما.

كما أكد أسد اللهي أن إيران قد حذرت الإمارات العربية المتحدة بأنه إذا استخدمت أمريكا المجال الجوي الإماراتي لشن هجوم على إيران فإن جميع الأراضي الإماراتية، التي تعتبر بلدا ضعيفا، ستصبح هدفًا لها.

وأضاف مدير قسم دراسات غرب آسيا في الجمعية الدولية للأساتذة الجامعيين المسلمين أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية توصي الإمارات العربية المتحدة بأن لا تفكر في أن التحالف مع إسرائيل سيجلب لها الأمن.

66

اقرأ المزيد

النظام الخليفي شريك في لجرائم الكيان الصهيوني

الحرس الثوري يحذر الحاكم البحريني من انتقام شديد لمجاهدي تحرير القدس

 

 

 

كلمات دليلية

تعليقات