Sep 13, 2020 08:19 Asia/Tehran [Updated: Sep 29, 2020 09:30 Asia/Tehran]
  • الحرس الثوري يحذر الحاكم البحريني من انتقام شديد لمجاهدي تحرير القدس

أدان حرس الثورة الإسلامية في إيران تطبيع العلاقات الدبلوماسية بين البحرين والكيان الصهيوني المزور، مؤكدًا أنّه على الحاكم البحريني الجلاد أن ينتظر انتقامًا شديدا من مجاهدي القدس والشعب المسلم والأبي في هذا البلد (البحرين).

إيران برس - إيران: وفي بيان أصدره الحرس الثوري أمس السبت، أكد أن الخطوة المخزية لنظام آل خليفة في تطبيع العلاقات الدبلوماسية مع الكيان الصهيوني والتي جاءت خلافًا لإرادة وتطلعات الشعب البحريني المسلم حماقة كبيرة تفتقد لأي شرعية.

وأضاف البيان أن دومينو التطبيع في العلاقات بين الكيان الصهيوني وحكام بعض الدول العربية والذي يتم بهندسة البيت الأبيض والرئيس الأمريكي المتهور والمكروه لن ينتهي إلى نتيجته المقيتة بل في معادلة عكسية، سيؤدي إلى تطوير القوة وحجم العزيمة والإرادة للأمة الإسلامية في الكشف عن طاقات المقاومة الكامنة ضد الكيان الصهيوني لإزالة الغدة السرطانية الإسرائيلية من جغرافيا العالم الإسلامي.

وحذر الحرس الثوري النظام البحريني وباقي الحكام من الخونة والمرتزقة لنظام الهيمنة والغطرسة في فتح الأبواب لنفوذ ودخول الكيان الصهيوني إلى منطقة الخليج الفارسي الاستراتيجية وبحر عمان، مؤكدًا أن الخطوة الشيطانية للنظام الحاكم الظالم في البحرين كباقي مخططات التسوية الشريرة والغادرة لن تؤدي إلى تحقيق إنجاز لأمريكا وداعمي الصهاينة القاتلين للأطفال.

وشدد البيان على أن مسببي ومتبني هذه الخطوات الغادرة والشريرة سيعرضون للغضب المقدس والانتقام الشديد للأمة الإسلامية خاصة الشعب البحريني الشيعي وستطوي الصفحة المخزية للذين كانوا مسببي التهديد الدائم للأمن في الشرق الأوسط والعالم الإسلامي من خلال إثارة الظلم والرعب والعنف والقتل والحرب وعدم الاستقرار.

66

اقرأ المزيد

 

 

 

كلمات دليلية

تعليقات