Jul 31, 2020 11:32 Asia/Tehran [Updated: Aug 07, 2020 18:16 Asia/Tehran]

وصف سماحة قائد الثورة الإسلامية، آية الله السيد علي خامنئي في كلمته بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، الحظر الأمريكي على الشعب الإيراني بـ“الجريمة الكبرى”.

إيران برس - إيران: وفي بداية كلمته المتلفزة ظهر اليوم الجمعة بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، قدّم قائد الثورة الإسلامية، آية الله السيد علي خامنئي، تهانيه للشعب الإيراني والأمة الإسلامية جمعاء بمناسبة عيد الأضحى.

واعتبر قائد الثورة الإسلامية أن الحظر الأمريكي المفروض على الشعب الإيراني “جريمة كبرى”، مؤكدًا أن الأعداء يريدون من وراء الحظر ضرب الاقتصاد الإيراني وقطع مساعداتها لمحور المقاومة، كما أنهم يهدفون على المدى القصير إلى الضغط على الشعب الإيراني وعرقلة تطوره العلمي، مشددًا على أن ما أرادوه من الحظر لم يتحقق ولن يتحقق أبدًا.

وتابع سماحة القائد: “إن عداء هؤلاء مع الشعب الإيراني هو عداء كبير ولا بدّ أن يعتمد الشعب على قواه”، داعيًا إلى تعبئة الطاقات والإمكانيات في مواجهة العداء الذي يستهدف الشعب الإيراني.

وأفاد سماحته بأن الأعداء يبالغون في الأمور من أجل ضرب الروح المعنوية والبلوغ بالشعب إلى حالة اليأس، لافتًا إلى أنهم يزعمون أن قطع العلاقات مع أمريكا بلغ بالشعب الإيراني إلى حالة سيئة وهم من خلال هذه المزاعم يحاولون ضرب الروح المعنوية للشعب الإيراني وهذا هدف للأعداء منذ الحرب المفروضة.

ولفت سماحته إلى أن قطاعًا كبيرًا من الشعب الإيراني يعرف من هي أمريكا ولماذا تفرض الحظر، مؤكدًا أن الشعب الإيراني سينتصر قطعًا على الحظر وأنه تمكّن من توظيف الحظر للاعتماد على الذات.

وقال قائد الثورة الإسلامية: إن الشعب الإيراني قام ونتيجة الحظر بتصنيع طائرات التدريب من طراز “كوثر” عندما رفضوا بيع مثل هذه الطائرات لإيران، كما أن البلاد تقوم بتصنيع قطع الغيار التي يرفضون تصديرها إلينا.

وأكد سماحته أن إيران استفادت من الحظر في تحقيق الازدهار العلمي، مضيفًا: أنجزنا مصافي النفط ومشاريع الغاز في ظل الحظر، وفي ظل فترة الحظر أنجزنا أعمالًا كبيرة في قطاعي الماء والكهرباء.

وشدد سماحته على ضرورة عدم اعتماد الاقتصاد الوطني على النفط، محذرًا من التراجع أمام أمريكا بالقول: التراجع أمام أمريكا سيدفعها إلى المطالبة بالمزيد.

كما اعتبر قائد الثورة الإسلامية أن التفاوض مع أمريكا يصبّ في صالحها فقط وأن واشنطن تريد من إيران التخلي عن قدراتها الدفاعية والإقليمية والوطنية، داعيًا إلى عدم الثقة بوعود الدول الأخرى لأنه قد لاحظنا كيف أن الأوروبيين لم يفعلوا شيئًا ولم يفوا بوعودهم.

وأكد سماحته أن الاتكاء على القدرات الوطنية هو السبيل الوحيد لمواجهة إجراءات الحظر وأن لدى إيران طاقات إنتاجية في الداخل وعلاقات مع الدول الأخرى والصديقة يمكن استخدامهما لمواجهة الحظر.

وقال سماحة قائد الثورة: لدى إيران عمق استراتيجي في المنطقة ولديها الكثير من الأصدقاء فيها، وإن إيران على مدى قرون واجهت ضغوطًا ومعارضة من قبل الدول الأخرى من أجل المحافظة على استقلالها.

وأشار سماحته إلى قضية انتشار جائحة كورونا وأثرها على الأوضاع الاجتماعية في إيران والعالم وقال: اليوم كل البشرية تعاني من وباء كورونا ولدينا عدد كبير من المتطوعين الذين يقدّمون المساعدة للمصابين به.

كما دعا قائد الثورة المواطنين إلى المساهمة في دعم الشرائح الفقيرة من الشعب والتي تأثرت أوضاعها وفقدت أعمالها بسبب تفشي جائحة كورنا، واصفًا هذه المساهمات بأنها مسابقة لأعمال الخير والصالحات الباقيات.

22/44

إقرأ المزيد

اليوم .. خطاب تلفزيوني لقائد الثورة الإسلامية بمناسبة عيد الأضحى المبارك

كلمات دليلية

تعليقات