Jul 13, 2020 12:32 Asia/Tehran [Updated: Aug 05, 2020 22:56 Asia/Tehran]

اعتبر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، علاقات إيران مع الصين بأنها خارطة الطريق الكاملة والاستراتيجية والشاملة.

إيران برس- ايران: وفي مؤتمره الصحفي الاسبوعي الذي عقد اليوم الأحد، رد موسوي على سؤال مراسل وكالة إيران برس الدولية للأنباء، حول وثيقة التعاون الشامل الممتد لمدة 25 عاما بين إيران والصين وتأثيرها على العلاقات الاقتصادية والسياسية بين البلدين، معتبرا أن إيران والصين تُعدان أهم دولتين في شرق آسيا وعلاقاتهما كانت سلمية دوماً.

وأشار موسوي إلى أن وثيقة التعاون الشامل بين إيران والصين، تم تحديدها قبل خمس سنوات، قائلا إن الطرفين ناقشا الاتفاقية الطويلة الأمد كخارطة الطريق لتطوير التعاون الثنائي.

وصرح المتحدث باسم الخارجية الإيرانية أن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، قام بإعادة الوثيقة إلى إيران وقامت مؤسسات مختلفة بفحصها والآن مسودة الوثيقة جاهزة، ولكنه لم يؤخذ القرار النهائي بعد.

وأشار موسوي إلى أن العلاقات بين إيران والصين ستشهد مرحلة جديدة، مصرحا أن وثيقة التعاون الشامل بين الجانبين غير مقبولة بالنسبة لكثيرين لأنها ستؤدي إلى فشل الحظر والضغوط ضد إيران.

وتابع المتحدث باسم الخارجية الإيرانية أن بلاده مستعدة لتوقيع اتفاقيات كهذه، مع الدول الأخرى.

كما نوه إلى نشر الأكاذيب حول وثيقة التعاون الشامل بين إيران والصين، مشددا على أن الشعب الإيراني هو شعب واع ويقظ.

33

اقرأ المزيد

الخارجية الإيرانية تردّ على الضجيج الإعلامي ضد وثيقة التعاون الشامل بين طهران وبكين

توقيع 12 وثيقة تعاون بين إيران وروسيا

كلمات دليلية

تعليقات