Jul 11, 2020 10:18 Asia/Tehran [Updated: Jul 11, 2020 10:41 Asia/Tehran]
  • الإيرانيون كانوا دوما دعاة السلام

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية أن مكانة أي بلد حول العالم في إقرار السلام ودعمه لا تقارن بدور الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

ايران برس - ايران: وفي تصريح له أمس الجمعة في مدينة أصفهان (مركز إيران)، قال “سيد عباس موسوي” إن الإيرانيين كانوا من محبي السلام طوال التاريخ المعاصر ما يمكن مشاهدة ذلك كمثال في تصرفات وعقائد قائد قوة القدس التابعة للحرس الثوري الفريق الشهيد “قاسم سليماني” الذي زار في مهمته الأخيرة بغداد في سبيل استتباب الأمن والسلام في المنطقة.

ولفت موسوي إلى إجراءات إيران الرامية لإحلال السلام والصداقة حول العالم، قائلاً إن مساعدات إيران لأفغانستان في تشكيل الحكومة، وللعراق في إقرار السلام، ودعمها للمباحثات بين السوريين كلها تدل على أن الإيرانيين هم دعاة السلام.

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية أنه رغم كل جهود الأعداء في إثارة الأجواء ضد إيران فإن الشعب والقوات المسلحة والدبلوماسيين الإيرانيين دعاة للسلام المستدام.

66

اقرأ المزيد

اغتيال الشهيد سليماني مثال بارز لإرهاب الدولة

موسوي: رد ايران سيكون قويا جدا لو لم يتم رفع الحظر التسليحي عنها

 

 

كلمات دليلية

تعليقات