Jul 09, 2020 17:52 Asia/Tehran [Updated: Oct 25, 2020 22:35 Asia/Tehran]
  • بقايي هامانه: اغتيال الشهيد سليماني عرّض أمن العالم للخطر

قال سفير وممثل إيران الدائم لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف إن الجريمة الأميركية في اغتيال الفريق الشهيد "قاسم سليماني" عرضت السلام والأمن الدوليين للخطر.

إيران برس - إيران: وأضاف سفير ومندوب إيران الدائم لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف "إسماعيل بقايي هامانه" اليوم الخميس خلال كلمته باجتماع الدورة الـ44 لمجلس حقوق الإنسان بجنيف أنه على أمريكا والبلد الذي أجريت فيه عملية اغتيال الفريق قاسم سليماني أن يتحملا المسؤولية ازاء عملية الاغتيال هذه. 

واعتبر بقايي هامانه اغتيال قائد فيلق القدس للحرس الثوري بإرهاب الدولة مؤكدا أن الفريق سليماني عاش كبطل واستشهد في نهاية الأمر ولكنه مازال يعتبر كابوسا لقتلته.

وذكر سفير ومندوب إيران الدائم لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف أن الجريمة الأميركية في اغتيال الشهيد سليماني تعتبر انتهاكا للقوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة وقوانين حقوق الإنسان قائلا إن تقرير مقررة الأمم المتحدة حول اغتيال قائد فيلق القدس للحرس الثوري ليس قابل للتحدي. 

وكانت المقررة الأممية لشؤون الإعدامات خارج إطار القانون أغنيس كالامارد، اعتبرت خلال هذا الاجتماع اغتيال الفريق سليماني انتهاكا للقانون الدولي مضيفة في تقرير لها، إن توسيع نطاق الحرب مع الإرهاب يضر بالأمن والسلام الدوليين. 

واستشهد قائد فيلق القدس لحرس الثورة الإسلامية الفريق قاسم سليماني، في غارة أميركية على مطار بغداد في الثالث من شهر يناير/ كانون الثاني الماضي رفقة نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي السابق أبو مهدي المهندس.

44

اقرأ المزيد

دبلوماسي روسي: الجنرال سليماني أُغتيل على أرض دولة ثالثة

الاغتيال الإجرامي للشهيد سليماني كان انتهاكاً للقانون الدولي

مجلس صيانة الدستور: اغتيال الفريق سليماني انتهاك لـ“القانون الدولي لحقوق الإنسان”

كلمات دليلية

تعليقات