Jul 08, 2020 18:31 Asia/Tehran [Updated: Aug 07, 2020 18:16 Asia/Tehran]
  • موسوي: الإرادة السياسية لإيران والصين مبنية على تطوير العلاقات الاستراتيجية

أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية أن الإرادة السياسية للمسؤولين الإيرانيين والصينيين مبنية على تطوير العلاقات الاستراتيجية الثنائية.

إيران برس- ايران: وفي إشارة إلى الضجيج الإعلامي الذي أثير ضد وثيقة التعاون الشامل الممتد لمدة 25 عامًا بين إيران والصين، قال “عباس موسوي” الیوم الأربعاء: بحسب الوثيقة التي تمّ توقيعها عام 2016 بين الرئيسين الإيراني والصيني، أكد البلدان إرادتهما السياسية لتطوير وتعميق العلاقات الاستراتيجية وقرّرا رسم خارطة طريق شاملة لمدة 25 عامًا بين طهران وبكين لتصبح هذه الخارطة أساسًا للتطور المتماسك والشامل للعلاقات السياسية والاقتصادية بين الجانبين في السنوات القادمة.

ونوّه موسوي إلى إعداد المسودة الأولية لوثيقة التعاون الشامل بمشاركة مؤسسات متخصصة من كلا البلدين وهي الآن في مرحلة المفاوضات، قائلًا: بعد إنتهاء المفاوضات، سيتمّ تقديم الوثيقة إلى مجلس الشورى الإسلامي الإيراني (البرلمان) لاتخاذ إجراءات قانونية بشأنها.

وأشار المتحدث باسم الخارجية الإيرانية إلى رد فعل المتحدث باسم الخارجية الأمريكية على وثيقة التعاون الشامل بين إيران والصين، مشددًا على أن هناك أعداءً للعلاقات الاستراتيجية التي تربط بين طهران وبكين والذين سيحاولون إفشال هذه المفاوضات.

33

اقرأ المزيد

الخارجية الإيرانية تردّ على الضجيج الإعلامي ضد وثيقة التعاون الشامل بين طهران وبكين

الصين.. أميركا ليس لها الحق بتفعيل الحظر ضد ايران

كلمات دليلية

تعليقات