Jul 05, 2020 14:43 Asia/Tehran [Updated: Jul 05, 2020 15:18 Asia/Tehran]
  • قاليباف: ستقف إيران بوجه أطماع الوكالة الدولية للطاقة الذرية

قال رئيس مجلس الشورى الإسلامي في إيران إن الجمهورية الإسلامية ستقف بوجه أطماع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

إيران برس- إيران: وأشار “محمد باقر قاليباف” اليوم الأحد في اجتماع علني لمجلس الشورى الإسلامي (البرلمان) إلى القرار الذي أصدره مؤخرًا مجلس المحافظين التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية ضد إيران وأوضح: لن تسمح لهم إيران أبدًا بالقيام بما شاؤوا واستكمال الحلقات الاستخبارية والتجسسية للدول المعادية.

 وكان مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد صادق على مشروع قرار أعدّته الترويكا الأوروبية بريطانيا وفرنسا وألمانيا يوم 19 حزيران/يونيو الماضي، زعمت فيه أن إيران لا تسمح للوكالة بتفتيش موقعين نوويين قديمين، مدعيةً أن طهران لا تتعاون مع الوكالة بالكامل.

وأشار قاليباف أيضًا إلى خفض إيران لالتزاماتها النووية ردًا على الانسحاب الأمريكي الأحادي من الاتفاق النووي المبرم عام 2015 وقال: ستواصل إيران تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية في إطار التزاماتها المنصوص عليها في الاتفاق النووي بالتزامن مع خفض التزاماتها.

وشرعت إيران منذ 8 أيار/مايو 2019 في خفض التزاماتها النووية تدريجيًا بعد مرور عام واحد على الانسحاب الأمريكي الأحادي من الاتفاق النووي وعدم وفاء الأوروبيين بوعودهم التي تقضي بتنفيذ التزاماتها المنصوص عليها في الاتفاق النووي.

وأعلنت إيران يوم 5 كانون الثاني/يناير 2020 عن تنفيذ خطوتها الخامسة والأخيرة من خطوات خفض التزاماتها النووية. وشملت الخطوة الخامسة والأخيرة عدم تقيد طهران بالقيود المفروضة على حجم إنتاج اليورانيوم المخصب ونسبة التخصيب وحجم مخزون اليورانيوم المخصب والبحث والتطوير النووي.  

ووفقًا للمادتين الـ26 والـ36 من الاتفاق النووي، إذا لم يف طرف بالتزاماته فإن الطرف المقابل سيحتفظ بحق التوقف عن تنفيذ التزاماته كليًا أو جزئيًا.

22

إقرأ المزيد 

الوكالة الدولية للطاقة الذرية لم تكتشف أي تستر على النشاط النووي في إيران

كلمات دليلية

تعليقات