Jun 21, 2020 22:00 Asia/Tehran [Updated: Jun 21, 2020 22:07 Asia/Tehran]

قال  أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني ، علي شمخاني اليوم الاحد ،خلال استقباله  وزير خارجية افغانستان بالوكالة ، حنيف اتمر، ان اعداء الشعوب المسلمة وضعوا مخططا جديدا، تمس العلاقات الجيدة بين ايران وافغانستان وعرقلة اواصر التضامن والمحبة القائمة بين شعبيهما.

ايران برس - ايران : واشار ، أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني ، الى احتضان ايران لاكثر من 3 ملايين مهاجر افغاني وتقديم كافة الخدمات الرفاهية والصحية والتعليمية اليهم؛موضحاً بان ايران حكومة وشعبا ستواصل الوقوف جنبا الى جنب الاخوة والاخوات الافغان.
 واعرب  علي شمخاني ، عن اسفه لوفاة جمع من الرعايا الافغان الذين كانوا قد دخلوا الاراضي الايرانية بصورة غير قانونية، قائلاً ان القوات الايرانية لا تمتّ باي صلة في وقوع هذه الاحداث، لكن الاجواء الاعلامية غير المستدلة التي اثيرت بشدة من قبل بعض المسؤولين و وسائل الاعلام في افغانستان كانت مدعاة للاستغراب.
واضاف أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني ، علي شمخاني ، بان هناك ادلة دامغة لدحض هذه المزاعم المطروحة ضد ايران، والتي يمكن مناقشتها بعيدا عن الاجواء المثارة وغير البناءة، لو رغب الجانب الافغاني في ذلك.
من جانبة اعرب وزير خارجية أفغانستان بالوكالة ،حنيف اتمر ، عن تقديره لمواقف ايران المستمرة والمؤثرة في تقديم كامل الدعم الى الحكومة والشعب الافغانيين على مدى السنوات الطويلة الماضية،مضيفا بان أفغانستان لن تسمح لاي طرف ثالث بأن يمس العلاقات بين طهران وكابول.
واكد حنيف اتمر،في اشارة الى الاجراءات المشينة من جانب بعض المغرضين الذين استغلوا المشاعر النقية للعشب الافغاني في ضوء الاحداث التي ادت الى وفاة جمع من رعايا هذا البلد؛اكد على تسوية القضايا الثنائية عبر الحوار وضبط النفس.

88

إقرأ المزيد
إعداد وثيقة التعاون الإيراني الأفغانستاني خلال الأشهر الثلاثة القادمة

روحاني: إيران تقف الى جانب الحكومة والشعب في أفغانستان

موسوي: مستعدون للتعاون مع أفغانستان بشأن الحادث الأخير رغم عدم صلته بنا

كلمات دليلية

تعليقات