Feb 21, 2020 12:44 Asia/Tehran [Updated: Jun 09, 2020 11:57 Asia/Tehran]

أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي (البرلمان) أنه لاشك في أن المجلس في إيران كإحدى الركائز المهمة في اتخاذ القرار وباعتباره ركيزة مهمة لسيادة الشعب الدينية يحظى بمكانة مهمة في صنع القرار.

ايران برس - ايران: وفي تصريح له للصحفيين اليوم الجمعة قبل الادلاء بصوته في الدورة الحادية عشرة للانتخابات التشريعية بمدينة قم المقدسة اعتبر “على لاريجاني” هذا اليوم بأنه يوم لتقرير المصير مهناً إياه للشعب، وقال إن الشعب ومن خلال المشاركة في الانتخابات يقوم بعملين مهمين وهما تعزيز البلد لإدارة الشؤون بشكل أفضل ودعمه السياسي والأمني.

وأضاف رئيس مجلس الشورى الإسلامي أنه ما تم تكراره في الأيام الأخيرة الماضية من قبل السلطات الأمريكية ووسائل إعلامها يتمثل في محاولتها لبث اليأس والإحباط بين الشعب الإيراني لثنيه عن المشاركة في الانتخابات. والسلطات الأمريكية تحاول استخدام هذه الطاقات ومن ثم القيام بتصعيد  الضغوط على الشعب الإيراني.

ومضى على لاريجاني يقول إنه بناء على هذا، فإن مشاركة كل إيراني تشير إلى كفاءة النظام في البلد لتسوية المشكلات وكذلك تشير إلى انتخاب أشخاص أكفاء ينشدهم الشعب العظيم.

وأضاف رئيس السلطة التشريعية إنه حينما يرتفع حجم المشاركة في الانتخابات فهذا يدفع العدو إلى الوراء فبهذا القدر، فإن الجانب المقابل يصبح مضطراً إلى التراجع عن مطالبه والقیام بخفضها.

66

اقرأ المزيد

إنطلاق إنتخابات البرلمان الإيراني

قائد الثورة يدلي بصوته في الإنتخابات التشريعية

كلمات دليلية

تعليقات