Aug 21, 2019 16:54 Asia/Tehran [Updated: Aug 21, 2019 17:50 Asia/Tehran]

أكد سماحة قائد الثورة الإسلامية آية الله السيد علي خامنئي أن بريطانيا هي من وضعت أساس الأزمة التي تعصف بمنطقة كشمير.

إيران برس- إيران: وعبّر سماحة قائد الثورة اليوم الأربعاء أثناء إستقباله الرئيس حسن روحاني وأعضاء حكومته، عن قلقه من أوضاع مسلمي كشمير وأضاف: لدينا علاقات جيدة مع الحكومة الهندية ولكن نتوقع من الحكومة الهندية أن تتخذ سياسة عادلة تجاة شعب كشمير الشريف ولا يتمّ إضطهاد الشعب المسلم في هذه المنطقة.

وإعتبر سماحة القائد أن الظروف الحالية في منطقة كشمير والخلافات بين الهند وباكستان على هذه المنطقة تعود إلى الإجراءات التي قامت بها بريطانيا الشريرة عند إنسحابها من شبه القارة الهندية، متابعًا: أبقى البريطانيون على هذه الجروح في منطقة كشمير بهدف إستمرار الإشتباكات فيها.

كما تطرق قائد الثورة إلى مستوى التقدم والقدرات السياسية والدفاعية والإقتصادية التي تحظى بها الجمهورية الإسلامية وقال سماحته: ليس بإمكان العدو أن يقوم بأي عمل غير محسوب وستكون فترة "السنوات الـ 40" الثانية من عمر الثورة بالمقارنة مع الفترة الأولى أفضل بالنسبة لنا وأسوأ بالنسبة للأعداء قطعًا.

وتابع قائد الثورة الإسلامية في إيران أن أمريكا وأوروبا وحتى الإتحاد السوفياتي السابق بذلت ما يسعها من جهود في السنوات الأربعين الماضية للإضرار بالجمهورية الإسلامية ولكنها لم تفلح في ذلك.

كما إعتبر قائد الثورة أن تحويل النفط الخام إلى مشتقات شتى هو الحل الوحيد لإنهاء الإعتماد على الصادرات النفطية وأكد سماحته: كما قيل مرارًا، يمكننا أن نستفيد من العلماء والصناعيين لإنتاج مشتقات أخرى في المستقبل، فضلًا عن المشتقات الحالية مثل الغاز والبترول لكي تتجاوز قيمة الصادرات النفطية الجديدة قيمة النفط الخام بأضعاف.

22

إقرأ المزيد: ايران تدعو الهند الى النظر في وضع المواطنين في كشمير

اللواء باقري: ايران والدول الإسلامية قلقة من أحداث كشمير الأخيرة

كلمات دليلية

تعليقات