Mar 30, 2022 18:39 Asia/Tehran [Updated: Mar 30, 2022 19:38 Asia/Tehran]
  • حماس والجهاد: عملية تل أبيب ردٌ على جرائم الاحتلال ويوم الأرض تمسكٌ بالحقوق والثوابت

غزة - إيران برس: أكد القيادي البارز في حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية خالد البطش أن عملية الأمس في تل أبيب التي نفّذها الشهيد ضياء حمارشة جاءت ردًا على قمة العار في النقب.

وقال البطش في تصريحات خاصة لوكالة إيران برس الدولية اليوم الأربعاء ’’إن الشعب الفلسطيني لم يستسلم لكل الضغوط وسيبقى متمسكًا بالمقاومة‘‘، مضيفًا: عملية الخضيرة والنقب هي حق طبيعي للشعب الفلسطيني الذي يمارسه في وجه الاحتلال ردًا على قمة النقب واغتيال شهداء نابلس.
وبيّن أن الاحتلال عندما يغتال قادة الشعب الفلسطيني يجب أن يعلم أنّ هناك من سيثأر لهم.
وقُتل 5 صهاينة في هجوم نفّذه الشهيد ضياء حمارشة بمدينة "بني براك" قرب تل أبيب.
وهذا هو ثالث هجوم خلال أسبوع في مدن صهيونية.
وفي 22 مارس/ آذار الجاري، أدّت عملية دهس وطعن في مدينة بئر السبع (جنوب) إلى مقتل 4 صهاينة، فيما قُتل شرطيان إسرائيليان في إطلاق نار بمدينة الخضيرة يوم الأحد الماضي.
وفي ذكرى يوم الأرض الخالد، قال القيادي في الجهاد الإسلامي، خالد البطش: "في يوم الأرض نوجّه التحية لشهدائنا.. نتمسك بحقنا في أرض فلسطين. 
ودعا البطش المجتمع الدولي لرفع الحصار عن قطاع غزة ودعم حقوق الشعب الفلسطيني وتوفير الدعم للشعب الفلسطيني. 

من جهته، أكد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية حماس فوزي برهوم أن عملية تل أبيب جاءت كردّ فعل طبيعي على جرائم الاحتلال وانتهاكاته بحق شعبنا الفلسطيني.
وأضاف برهوم أن العملية جاءت كحق للشعب الفلسطيني في حقوقه التاريخية من البحر إلى النهر.
وبيّن برهوم في تصريحات خاصة لوكالة إيران برس الدولية أن يوم الأرض خالدٌ في الذاكرة الفلسطينية.
وأضاف برهوم: نحن نؤكد عبر الفعاليات في غزة والضفة والقدس والأراضي المحتلة عام 1948 وخارج ساحات الوطن أن العملية جاءت للتأكيد على فلسطين التاريخية وكحق شعبنا في المقاومة الشاملة وفي مقدمتها المقاومة المسلحة بأنها الأنجح والأقوى لكسر معادلات المحتل والدفاع عن شعبنا والدفاع عن المقدسات وانتزاع حقوقنا الفلسطينية المسلوبة.

يصادف اليوم الأربعاء، الذكرى السنوية الـ46 ليوم الأرض، الذي تعود أحداثه إلى عام 1976، حينما صادرت قوات الاحتلال مساحات شاسعة من أراضي السكان العرب لديها.
ويُحيي الفلسطينيون في جميع أماكن تواجدهم يوم الأرض في 30 مارس/آذار من كل عام من خلال إطلاق عدة فعاليات.
واكتسب يوم الأرض أهمية كبيرة لدى الفلسطينيين كونَه أول صدام يحدث بين الجماهير الفلسطينية داخل الأراضي المحتلة عام 1948 وقوات الاحتلال هناك، وفق مراقبين.

22

إقرأ المزيد 

القوى الفلسطينية: "قمة العار" في النقب طعنة في خاصرة القضية الفلسطينية

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية