Jun 11, 2021 12:25 Asia/Tehran [Updated: Jun 11, 2021 22:25 Asia/Tehran]

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في فلسطين المحتلة ،اليوم الجمعة، مقطع فيديو يعود إلى 24 مارس/آذار عام 2019، ويوثق اعتداء السجانين الصهاينة على عشرات الأسرى الفلسطينيين وهم مقيدون في سجن النقب وكانت الذريعة "مجرم مجهول".

 

إيران برس - الشرق الأوسط: ويظهر مقطع الفيديو الذي قام رواد مواقع التواصل الاجتماعي باعادة نشره، لحظة تعرض 60 أسيرا للضرب بالهراوات من قبل وحدة "متسادا" (وحدة خاصة تابعة لسلطة السجون) ، حيث تركوا الأسرى مكبلين بالأصفاد على الأرض ساعات، ولم ينته اعتداء السجانين بذلك، وإنما دخل إلى القسم سجانون الأكثر عنفا من وحدة "كيتر" التي هي المسؤولة عن السيطرة على السجن وذلك في أعقاب حدوث توترات بين الأسرى من حركة المقاومة الاسلامية حماس وحراس السجن.
وكانت الأجواء متوترة بين الأسرى والسجانين في حينه، على خلفية قرار سلطة السجون نصب أجهزة التشويش بهدف منع محادثات يجريها الأسرى بهواتف نقالة. 
وزعمت سلطة السجون أنه جرت مواجهات في السجن بعد طعن سجان، "اضطرت السجانين إلى السيطرة على القسم"، حسب زعمها؛ ومنذ ذلك الحين ترقّى قائد سجن النقب إلى قائد منطقة في مصلحة السجون "الإسرائيلية".
ويظهر هذا الفيديو ممارسة عنف شديد من جانب السجانين بحق الأسرى؛ بحيث جرى نقل قرابة 15 أسيرا في المساء نفسه إلى مستشفى سوروكا، منهم اثنان في حالة خطيرة.
يذكر بان إدارة السجن في خطوة تنكيلية أخرجت الأسرى من القسم لنقلهم إلى بقية أقسام السجن؛ إلا أن الأسرى واجهوا هذا الإجراء بإغلاق الأقسام، ورفضوا أخذ وجبات الطعام.
وكان نادي الأسير الفلسطيني ذكر أوائل الشهر الحالي أن إدارة السجن صعدت مؤخرا إجراءاتها التنكيلية بحق الأسرى على مستويات عدة، في محاولة لسلب المزيد من حقوقهم.
88/77

إقرأ المزيد

استشهاد 3 فلسطينيين خلال اشتباك مع قوات الاحتلال الإسرائيلي

إصابة شابين فلسطينيين برصاص قوات الاحتلال

مستوطن صهيوني يدهس فلسطينيين بسيارته قرب المسجد الأقصى

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية