Oct 06, 2021 07:47 Asia/Tehran [Updated: May 21, 2022 21:29 Asia/Tehran]

قال وزير الخارجية الإيراني إن طهران تتوقع أن يكون المسؤولون الروس حساسين تجاه أي تغيير محتمل للحدود ووجود الإرهابيين وتحركات الكيان الصهيوني المناهضة للسلام والاستقرار والأمن في المنطقة.

إيران برس - أوروبا : وقال وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية حسين أمير عبد اللهيان ، الذي وصل موسكو ليلة أمس بدعوة من نظيره الروسي سيرغي لافروف ، قال ردا على سؤال حول موقف روسيا تجاه التطورات في القوقاز وهل من المقرر أن يتم اجراء  حوار مع لافروف أنه ستعقد مفاوضات غدا (الأربعاء) وسنناقش هذا بالتفصيل.

وذكَّر أميرعبد اللهيان: "نتوقع من المسؤولين الروس أن يكونوا حساسين لأي تغيير محتمل للحدود في المنطقة وأن يكونوا حساسين لتواجد الإرهابيين والكيان الصهيوني في المنطقة ، الذي يتعارض مع السلام والاستقرار والأمن في المنطقة. "

وأضاف وزير الخارجية: "في المجال الثنائي ، ونظرا للجهود التي بذلتها سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في موسكو في الأشهر الأخيرة والمنصة الجيدة التي تم توفيرها ، فإننا نسعى إلى أن تكون هذه الزيارة نقلة جادة في العلاقات في جميع القطاعات ".

وأشار أمير عبد اللهيان إلى أن السياسات الإقليمية لإيران وروسيا كانت متقاربة للغاية في السنوات الأخيرة ، مصرحا أنه في مجال المصالح المشتركة للبلدين ، تم اتخاذ إجراءات جيدة وتنسيق بناء بين الجانبين ونأمل في تعزيز هذه القدرة على النمو المستدام والتنمية والأمن في جميع أنحاء المنطقة من خلال التفاعل والتشاور المستمر بين البلدين.

 

وتابع رئيس السلك الدبلوماسي: "بالنظر إلى الوضع في جنوب القوقاز وأفغانستان، سنجري مناقشات جادة بشأن القضايا الإقليمية".
ومن المقرر أن يجتمع وزيرا الخارجية الإيراني والروسي اليوم الأربعاء لبحث العلاقات الثنائية والتطورات في المنطقة.
 
44
إقرأ المزيد 

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية