Jun 28, 2022 22:07 Asia/Tehran [Updated: Jul 31, 2022 19:28 Asia/Tehran]

قال رئيس هيئة إدارة الكوارث بحكومة طالبان، غلام غوث ناصري، عقب الزلزال المدمر الذي أسفر عن مصرع ألف وخمس مئة شخص وإصابة نحو ألفي آخر، إن حكومة طالبان اتصلت بالدول المجاورة والمجتمع الدولي لإرسال مساعدات فورية إلى المناطق المنكوبة بالزلزال.

إيران برس - أسيا والباسيفيك: وأضاف ناصري خلال مؤتمر صحفي في كابول اليوم الثلاثاء أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية كانت أول دولة من بين الدول المجاورة التي أرسلت مساعدات أساسية إلى المناطق المتضررة في أفغانستان.
وأكد رئيس هيئة إدارة الكوارث بحكومة طالبان: إن كان الغرب يدعي أنه من المدافعين عن حقوق الإنسان فإنّ الإنسانية في أفغانستان تتأثر هذه الأيام وتحتاج إلى المساعدة، وإذا لم يساعد الغرب بلادنا يجب عليه على الأقل أن يفرج عن الأموال المجمدة للشعب الأفغاني، والتي تزيد عن 9 مليارات دولار.
ويُعدّ الزلزال الذي ضرب أفغانستان مؤخرًا الأكثر دموية منذ عقدين، وتحديًا كبيرًا لحكومة طالبان، التي استعادت السلطة العام الماضي بعد انهيار الحكومة المدعومة من الغرب في ظل الأزمة الاقتصادية الحادة التي تشهدها البلاد.

22/88

إقرأ المزيد

حركة طالبان تسعى لحل المشاكل الاقتصادية في أفغانستان

55 % من سكان أفغانستان بحاجة للمساعدات

الأمم المتحدة تنتقد حل لجنة حقوق الإنسان في أفغانستان

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية