Dec 01, 2020 12:18 Asia/Tehran [Updated: Dec 24, 2020 19:13 Asia/Tehran]
  • دبلوماسي ايراني: اغتيال مسؤول لدولة عضوة في الأمم المتحدة يعتبر لعبة خطرة

اعتبر المتحدث باسم البعثة الدبلوماسية الإيرانية لدى الأمم المتحدة الدعم لاغتيال عالم نووي بأنه تشجيع للكيان الإسرائيلي المجرم وحلفائه على ارتكاب مزيد من الاغتيالات معتبرًا إياه لعبة خطرة.

إيران برس - الأميركيتان: وفي رسالة إلى صحيفة “وال استريت جورنال” اعتبر “على رضا مير يوسفي”، تدخل الكيان الصهيوني في العمل الإجرامي المتمثل في اغتيال الشهيد “محسن فخري زاده” مخططا مسبقا الهدف من ورائه المزيد من ضرب الوضع الفوضوي في المنطقة والقضاء على المسار الدبلوماسي.

وجاء في رسالته أن افتتاحية الصحيفة تحت عنوان “بايدن وإيران والقنبلة” في 28 تشرين الثاني/نوفمبر تبعث على العار وغير إنسانية ذلك أن تقديم الدعم‌ على نحو غير مبرر لاغتيال وحشي لعالم بارز ليس إلا تشجيع عدة مجرمين مثل إسرائيل وحلفائها على ارتكاب اغتيالات أكثر.

وأورد مير يوسفي في رسالته أنه لا شك في أن الهدف من وراء تدخل الكيان الإسرائيلي في هذا العمل الإجرامي هو القيام بمزيد من تفاقم وضع المنطقة المشحونة بالفوضى أصلا والقضاء على المسار الدبلوماسي.

وأردف الدبلوماسي الإيراني في رسالته أن الشهيد فخري زاده كان عالما بارزاً وبطلا وطنيا بالنسبة لجميع الإيرانيين واغتياله لن يوثر على البرنامج النووي السلمي الإيراني مثلما كان اغتيال العلماء النوويين الإيرانيين على مدى السنوات الماضية لم يترك أثرا على تقدم الأنشطة النووية السلمية الإيرانية.

66

اقرأ المزيد

مجلس الشورى الإسلامي يصادق على قانون يلزم الحكومة برفع تخصيب اليورانيوم

تفاصيل جديدة عن اغتيال الشهيد ’فخري زاده‘

إيران برس تحصل على وثائق تكشف عن تورط إسرائيل والمنافقين في اغتيال فخري زاده

 

 

 

 

 

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية