Oct 18, 2021 19:51 Asia/Tehran [Updated: Dec 06, 2021 22:16 Asia/Tehran]
  • قوى الحرية والتغيير السودانية تؤكد مواصلة الاحتجاجات

أدانت قوى الحرية والتغيير في السودان اليوم الإثنين إصابة متظاهرين إثر تعرضهم للضرب من قبل الشرطة أثناء توجههم إلى مقر رئاسة الوزراء، مشيرة إلى أن الاعتصام سيتواصل ويشمل كل البلاد.

إيران برس - أفريقيا : وجاء في بيان أصدره قوى الحرية والتغيير في السودان أنه "في اليوم الثالث من اعتصام القصر، وبعد أن شهد الميدان تزايد في أعداد الوافدين بالساحة، وتمدد رقعة الاعتصام وتوسعه، قرر الثوار السلميون تسيير موكب إلى رئاسة مجلس الوزراء، والتي تبعد مسافة قصيرة من ميدان الاعتصام، لزيادة تأثير الاعتصام وصوته في الإعلام الداخلي، ولكن الموكب السلمي تم ردعه والتعامل معه بعنف مفرط أدى إلى أكثر من خمسة إصابات بالموكب، بالإضافة إلى حملات التشويه والتخوين الإعلامي التي اتهمت الموكب بنية الهجوم على مجلس الوزراء".

وتابع البيان: إننا ندين وبشدة ما تفعله هذه الأحزاب وأشباه السياسيين الذين يحاولون الهروب من واقع أنهم ضعفاء سياسيا، وأنهم اختطفوا شرعية السلطة من كل المكونات، وعاثوا الفساد، إن محاكمة موكب شعبي بنواياه والتعامل معه بهذه الطريقة المسيئة هو ما نرفضه كتحالف، وتنظيمات وأفراد، جنبا إلى جنب شعبنا العظيم.

وأكد البيان على تمديد الاعتصام ليشمل كل البلاد، مؤكدا أننا نعمل بجد إلى جانب شعبنا في تنظيم مطالبه وأهدافه، وجعلها سنة تعمل بها كل مؤسسات الدولة، وسنعمل معا لتحطيم دولة الأحزاب السياسية وبناء دولة السودان القومية الفيدرالية.

يذكر أن الاجتماع الطارئ لمجلس الوزراء السوداني الذي عقد اليوم الاثنين، برئاسة عبد الله حمدوك، لبحث الوضع الراهن في البلاد انتهى دون التوصل لأي نتائج.

33

اقرأ المزيد

مظاهرات حاشدة في العاصمة السودانية لإسترداد الثورة

مظاهرات حاشدة  لليوم الثاني على التوالي في الخرطوم للمطالبة بحل الحكومة 

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية