May 21, 2022 15:22 Asia/Tehran [Updated: May 22, 2022 09:03 Asia/Tehran]
  • خطيب زاده: نتابع تزويد ايران بالمياه من نهر هلمند عبر القنوات القانونية

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية: "إننا نتابع قضية توفير إمدادات المياه لإيران من نهر هلمند عبر القنوات القانونية حتى يتم توفير حصة إيران للمياه من هذا النهر الحدودي الذي لإيران الحق فيه. 

إيران برس - إيران: ويقع سد كمال خان على طول نهر هلمند ، على بعد 18 كيلومترًا جنوب مدينة "زرنج " مركز ولاية نمروز في جنوب غرب أفغانستان.

وتم توقيع عقد مياه نهر هلمند بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية وأفغانستان في عام 1972 ، وبموجب ذلك تعود ملكية 850 مليون متر مكعب من مياه هلمند لإيران سنويًا.
ووفقًا للمادة 5 من معاهدة مياه نهر هلمند ، ليست لأفغانستان حصة أكثر مما نصت عليها المعاهدة ، حتى لو كانت بحاجة إلى المزيد من المياه.
وقال سعيد خطيب زاده المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ، في تصريح لوكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية خلال زيارته لتايباد على هامش الزيارة لحدود دوغارون بين إيران وأفغانستان : إن البلدين تربطهما علاقات مع بعضهما البعض وكانت مشاورات بين المفوضين العامين للبلدين حول حصة إيران من مياه هيلمند الحدودي من جانب أفغاستان في سيستان وبلوجستان. 
وأضاف "خطيب زاده": "توفير حصة إيران من المياه ، وهو ما كان يجب أن يتحقق ، لم يتحقق حتى اليوم".
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية أيضا: "هناك بنية تحتية جيدة على حدود دوغارون سهلت عملية الترانزيت والصادرات والواردات ، ونأمل أن يتم توفير تسهيلات مماثلة على الجانب الآخر من الحدود في أفغانستان."
وأشار خطيب زاده إلى أن الهدف من زيارته لمعبر دوغرون الدولي هو التعرف على هذا المركز الاقتصادي وأجزاء مختلفة من حدود دوغارون تظهر حسن الجوار بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية وأفغانستان.
وزار المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية على رأس وفد معبر دوغارون الدولي على الحدود الإيرانية الأفغانية.
 
44
إقرأ المزيد 

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية