Dec 06, 2021 14:54 Asia/Tehran [Updated: Jan 25, 2022 21:21 Asia/Tehran]

اعتبر وزير الخارجية الإيراني، الكيان المزيف والإرهابي الاسرائيلي أساس انعدام  الأمن في المنطقة وفي غرب آسيا وقال : اننا لا نعتبر التطبيع المحدود لبعض الدول العربية مع الكيان الصهيوني يخدم مصلحة السلام والأمن في المنطقة.

ايران برس - إيران : وأدان وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبداللهيان اليوم الاثنين، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره السوري فيصل المقداد تواجد القوات الأجنبية في سوريا التي دخلت دون تنسيق مع حكومة دمشق ورحب بإعادة بعض الدول العربية والأوروبية النظر في سياساتها الخارجية تجاه سوريا وإعادة فتح بعض السفارات.

وقال أميرعبداللهيان : أجرينا اليوم محادثات جيدة ومفيدة وتطلعية حول العلاقات الثنائية، والتي تركز على التعاون الاقتصادي فضلا عن التركيز على العلاقات الشاملة، مصرحا ان العلاقات بين البلدين استراتيجية ومتميزة.

وتابع : تحدثنا اليوم عن مختلف القضايا الثنائية، وأضاف: ان زيارته تتم في وقت يقام فيه أحد أكبر المعارض التجارية الإيرانية في سوريا.

وفي إشارة الى الوضع في أفغانستان ، قال وزير الخارجية الإيراني : أجرينا مباحثات مفصلة حول أفغانستان ولدينا تطابق في وجهات النظر حول ضرورة تشكيل حكومة شاملة في البلد. 

كما أشار أميرعبداللهيان إلى المساعدات الشعبية وتسهيل مساعدة الدول الأخرى الى الأفغان عبر إيران في ظل العقوبات المفروضة على البلاد وأضاف: وقع حدث خلال الأيام الماضية عند إحدى نقاطنا الحدودية، حيث ردت قواتنا المسلحة بقوة على عدم التنسيق ذلك. كما أعلنا احتجاجنا الرسمي. إيران لا تجامل أحدا في الحفاظ على أمنها القومي والإقليمي.

وفي جانب آخر من تصريحاته، أعرب عن أمله في أن يكون هناك لقاء بين رئيسي البلدين في مكان يتم الاتفاق عليه في المستقبل القريب.

كما صرح أمير عبد اللهيان خلال هذا المؤتمر الصحفي: تقرر خلال لقاء السيد الرئيس أن يكون رستم قاسمي رئيسا للجنة المشتركة بين البلدين.

بدوره، قال وزير الخارجية السوري فيصل المقداد: نقلت اليوم رسالة السيد بشار الأسد ودعوته الرسمية للسيد رئيسي لزيارة سوريا مضيفا أننا بحثنا قضايا مختلفة ونظرا لكثرة التطورات، لا يمكننا اطالة المدة بين اللقاءات.

وأضاف : أعتقد أن منطقتنا ستشهد تطورات جديدة في المستقبل. وبحسب رسائل وتصريحات المسؤولين الأمريكيين، ليس لديهم خيار سوى مغادرة المنطقة. قد نرى بعضا من ذلك في الأسابيع أو الأشهر القادمة.

وتابع: نحن نتابع التطورات المستقبلية بدقة. سنواصل بقوة الجهود من أجل عودة السلام إلى أفغانستان وعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم وإعادة إعمار سوريا.

44/ 33

إقرأ المزيد

المقداد: رغبة إيران في الحوار مع الدول العربية صادقة

المقداد: إنجازات سورية في الحرب على الإرهاب سبب تغيير الأجواء السياسية الدولية تجاهها

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية