Oct 27, 2021 12:12 Asia/Tehran [Updated: Oct 27, 2021 12:52 Asia/Tehran]

أعرب وزير الخارجية الإيرانية عن أمله بتوجيه اجتماع الدول المجاورة لأفغانستان في طهران، رسالة مشتركة إلى المجتمع الدولي.

إيران برس - إيران: وفي كلمة أدلى بها خلال الاجتماع الثاني للدول المجاورة لأفغانستان بطهران اليوم الأربعاء، قال “حسين أمير عبداللهيان” إننا ندعم تشكيل حكومة شاملة في أفغانستان، مؤكدا أن مسؤولية إرساء الأمن للمواطنين الأفغان وعلى حدود أفغانستان مع الدول المجاورة تقع في الوهلة الأولى على عاتق المجموعة الحاكمة في كابول وعلى الجميع مساعدة أفغانستان للخروج من الوضع الراهن.

واعتبر وزير الخارجية الإيراني احترام السيادة والمحافظة على وحدة الأراضي وعدم التدخل في شؤون الآخرين من الثوابت الرئيسية للسياسة الخارجية للجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وأكد أمير عبداللهيان أنه إذا ما وجه اجتماع طهران رسالة قوية منطوية على تشكيل حكومة شاملة في أفغانستان فذلك بسبب إيلاء الاهتمام للتاريخ ودور أبناء الشعب الأفغاني في مواجهة المحتلين والتحديدات خلال العقود الماضية.

وصرح أمير عبد اللهيان بأن الخروج من أزمة أفغانستان الأخيرة يستلزم التلاحم الداخلي واستخدام جميع الطاقات والمواهب العالية لأفغانستان.

وأضاف إننا نعتقد بأنه في الوهلة الأولى ينبغي على جميع الدول المجاورة- وبالتوازي مع ذلك- والمجتمع الدولي إيلاء اهتمام خاص للوضع السياسي والإنساني لأفغانستان، وزيادة منسوب الإرهاب وتهريب المخدرات والالتزام بحقوق الإنسان والمرأة في المرحلة الراهنة في أفغانستان.

وأردف وزير الخارجية الإيراني أن معظم المشاكل الحالية لأفغانستان تعود إلى التدخلات الأجنبية وعلى أمريكا أن تتحمل بشكل علني مسؤولياتها عن كوارث سببتها خلال العقدين الماضيين في أفغانستان وأن تتخذ إجراءات جادة إلى جانب الجهود التي يبذلها المجتمع الدولي لخروج الشعب الأفغاني العظيم من التحديات والمعاناة.

66

اقرأ المزيد

انطلاق اجتماع وزراء خارجية الدول المجاورة لأفغانستان في طهران

إيران تدعو المجتمع الدولي لتقديم مساعدات عاجلة لأفغانستان

 

 

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية