Oct 22, 2021 13:24 Asia/Tehran [Updated: Oct 22, 2021 13:40 Asia/Tehran]
  • الاستكبار العالمي هو مصدر رئيس للصراعات والقتل والنهب

أكد الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية أن الاستكبار العالمي هو مصدر رئيس للصراعات والقتل والنهب في العالم الإسلامي والدول الإسلامية.

إيران برس - إيران: وجاء ذلك في تصريحات أدلى بها حجة الإسلام “حميد شهرياري” خلال الندوة الافتراضية الحادية عشرة للمؤتمر الدولي الخامس والثلاثين للوحدة الإسلامية بطهران بمناسبة مولد النبي الأعظم (ص) حيث دعا علماء الإسلام إلى التجنب من التبعية للحكومات المستبدة التي ترافق الظلمة وأعداء الإسلام، وأن يطبقوا مسألة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالنسبة لحكامهم.

وحسب ما أفاد به المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية فإن حجة الإسلام حميد شهرياري أكد خلال هذه الندوة الافتراضية: نحن اليوم نشاهد حروبا وإراقة دماء واغتيالات واشتباكات وإهانات في العالم الإسلامي، مؤكدا أنه بسبب وجود هذه المعضلات في العالم الإسلامي تم تسمية المؤتمر الدولي الخامس والثلاثين للوحدة الإسلامية بـ “الوحدة الإسلامية والسلام والتجنب عن الفرقة والنزاع في العالم الإسلامي”.

وأضاف أن الاستكبار العالمي الذي تقوده أمريكا والغرب الناهب يحاول دوما تبرير وجوده في العالم الإسلامي وذلك عبر إشعال حروب وإثارة تفرقة وصراعات في العالم الإسلامي وهذا هو مصدر رئيس لصراعات وقتل ونهب في العالم الإسلامي والدول الإسلامية.

وأردف الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية أن الجهل والغدر من قبل جملة من الطوائف والمذاهب المتطرفة من المسلمين الشيعة والسنة ومن خلال الإهانة للمقدسات الإسلامية يوفران أرضية للصراعات أو من خلال تكفير ونشر عنف وقتل ونهب ضد المسلمين من الطوائف الأخرى.

66

اقرأ المزيد

 التطبيع خيانة لله وللرسول (ص) وللشعب الفلسطيني وللقدس الشريف

زياد النخالة: الوحدة الإسلامية صمام أمان للأمة الإسلامية

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية