Oct 20, 2021 12:31 Asia/Tehran [Updated: Nov 29, 2021 21:04 Asia/Tehran]

طهران- ايران برس: أكد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أن الوحدة الإسلامية صمام أمان للأمة الإسلامية.

وفي حوار خاص مع مراسل وكالة إيران برس  للأنباء على هامش المؤتمر الدولي الخامس والثلاثين للوحدة الإسلامية في طهران بمناسبة المولد النبوي الشريف والإمام الصادق (ع)، أشار “زياد النخالة” إلى مشروع التطبيع بين بعض الأنظمة العربية مع الكيان الصهيوني، مؤكدا أن التطبيع هو إعلان الحرب على الشعب الفلسطيني وعلى الأمة العربية وعلى الأمة الإسلامية.

وأشار إلى تحالف بعض الدول مع الصهاينة ضد الإسلام والمسلمين وقال إن مؤتمرات الوحدة الإسلامية التي نعقدها اليوم هي رد على كل محاولات التعاون مع المشروع الصهيوني وعلى كل حملات التطبيع التي تتم تحت هذه العناوين.

وأكد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي أن محاولات التطبيع أيضا تعتبر محاولات لحرف الدين الإسلامي عن وجهته الصحيحة.

وقال نخالة أننا اليوم نثبت أن الوحدة الإسلامية هي صمام الأمان للامة الإسلامية والشعب الفلسطيني والحفاظ على القدس وفلسطين.

66/ 33

اقرأ المزيد

الاستكبار العالمي يقف ضد وحدة الأمة الإسلامية

الاستكبار العالمي يحاول تبرير وجوده في المنطقة عبر إثارة الحروب وإراقة الدماء

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية