Jun 28, 2021 13:46 Asia/Tehran [Updated: Sep 25, 2021 15:10 Asia/Tehran]
  • قائد الثورة : الإنتخابات كانت ملحمة

قال قائد الثورة الإسلامية: "الشعب الإيراني في مواجهة الأزمات والصعوبات الاقتصادية ، باعتباره الفائز الرئيسي في الانتخابات، حمل الهزيمة على أعداء إيران والعناصر التابعة لهم".

إيران برس - إيران: وخلال استقباله اليوم الإثنين رئيس ومسؤولي القضاء الإيراني بمناسبة أسبوع القضاء ، اعتبر قائد الثورة الإسلامية أن تحركات وأنشطة الآلاف من وسائل الإعلام بما فيه الأميركية والبريطانية والإعلام في بعض الدول الرجعية واستخدام عدد من عناصر الإيرانيين من أجل ثني أبناء الشعب عن المشاركة في الانتخابات بأنها غيرمسبوقة، مضيفًا: "أنهم كانوا يأملون في بعض الأعذار، مثل المشاكل المعيشية أو بعض الأحداث التي حدثت لاحقًا ، مثل مسألة التأهيل أو عدم التأهيل".

وذكّر قائد الثورة الإسلامية بموضوع كورونا وتأثيره بنحو 10٪ على المشاركة وفق الخبراء على حسابات الخبراء وأضاف: "رغم كل هذه الأمور إلا أن الناس خلقوا من الساعات الأولى من الصباح، ملحمة كبيرة وحقيقية ووجهوا صفعة قاسية  إلى المقاطعين ومعارضي الإنتخابات. 

وأشار سماحة القائد إلى كلام مسؤول أمريكي عن الانتخابات الإيرانية وقال : "الانتخابات الأمريكية كانت مخزية في عيون العالم أجمع والآن وبعد بضعة أشهر ، يتحدث نفس الأشخاص المذنبين ضد الانتخابات الإيرانية ، بينما لا ينبغي أن يقولوا كلمة واحدة عن الإنتخابات ".

كما وصف قائد الثورة الإسلامية الشهيد آية الله بهشتي بأنه مفكر ومنظر وشخصية بارزة وشخصية ثورية حقًا ومؤمنة وملتزمة بالقانون وفعالة للغاية ، وأضاف: الشهيد بهشتي أنشأ مهمة صعبة وعظيمة في إقامة العدل الإسلامي وكان له دور في صياغة الدستور وله حق كبير على الوطن والشعب، وهذا الحق يجب الاعتراف به وممارسته.

وفي إشارة إلى الجريمة البشعة التي ارتكبها المنافقون باستشهاد آية الله بهشتي ونحو 70 شخصية بارزة أخرى ، قال سماحته : "هؤلاء القتلة اعترفوا صراحة بهذه الجريمة الكبرى ، لكنهم اليوم ، بدعم من فرنسا ومدافعين آخرين عن حقوق الإنسان ، يتصرفون بحرية بحيث يحتار الإنسان من وقاحتهم في مجال ادعاءات حقوق الإنسان وإعطاء المنبر للإرهابيين ودعمهم.

وفي جانب آخر من كلامه ، أكد سماحة قائد الثورة الإسلامية آية الله السيد علي خامنئي أن إجراءات السيد إبراهيم رئيسي في السلطة القضائية خلال العامين الماضيين مصداق للعمل الجهادي الدؤوب، الأمر الذي أنعش آمال المواطنين بالجهاز القضائي.

وحيّى سماحته رئيس السلطة القضائية، السيد إبراهيم رئيسي، مؤكدًا أن السيد رئيسي بذل جهودًا جبارة خلال سنتين وعدة أشهر من رئاسته للجهاز القضائي، وأن إنجازات جيدة قد تحققت في عهده حيث كانت إجراءاته في ظل هذه المسؤولية مصداقًا للعمل الجهادي الذي يعني الجدية والعمل المتواصل.

وأوضح سماحته أنه يتلقى شكاوى المواطنين تجاه الأجهزة المختلفة، وأنه لاحظ فرقًا كبيرًا بين عدد شكاوى فترة ما قبل السنتين الأخيرتين وما بعدها، أي أن آمال المواطنين وثقتهم بالسلطة القضائية قد تجددت في ظل مسؤولية السيد إبراهيم رئيسي، معتبرًا أن ثقة الشعب بالأجهزة المهمة في البلاد تمثّل ثروة اجتماعية كبيرة.

 

44/22

إقرأ المزيد 

قائد الثورة يتلقى الجرعة الأولى من لقاح إيراني ويعتبره  فخرا وطنيا

رئيس مكتب القائد الأعلى للثورة الإسلامية يهنئ رئيسي

سماحة قائد الثورة الإسلامية يُدلي بصوته في الانتخابات الرئاسية

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية