Mar 03, 2021 09:06 Asia/Tehran [Updated: Apr 19, 2021 10:03 Asia/Tehran]
  • روحاني لماكرون: الاتفاق النووي غير قابل لإعادة التفاوض

أكد الرئيس الإيراني خلال اتصال هاتفي جرى بينه والرئيس الفرنسي أن الاتفاق النووي يعتبر اتفاقا دوليا متعدد الأطراف مع أطراف محددة وتم تثبيته من خلال القرار 2231 الصادر من مجلس الأمن الدولي فعليه فإن الاتفاق غير قابل لإعادة التفاوض.

إيران برس إيران: وخلال هذا الاتصال الذي جرى أمس الثلاثاء بين الشيخ “حسن روحاني” و“إيمانويل ماكرون” أكد الأول أن تفويت الفرص للمحافظة على الاتفاق النووي وإحيائه من شأنه أن يجعل الظروف أكثر صعوبة، قائلًا إنّ تخفيض إيران التزاماتها تدريجيًا كان بسبب الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي وتقاعس الدول الأوروبية الثلاث عن التزاماتها المقطوعة في الاتفاق النووي، إلا أنه في حال عادت الأطراف الأخرى لالتزاماتها فان التزامات إيران قابلة للعودة على الفور.

واعتبر روحاني إيقاف إيران التنفيذ الطوعي للبروتوكول الإضافي (لمعاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية) بأنه يأتي ضمن نص قانون مصادق عليه في مجلس الشورى الإسلامي، قائلًا إنّ تعاون إيران مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية مازال مستمرا وإيران لم تنسحب قط من الاتفاق النووي.

ومضى الرئيس الإيراني يؤكد أن أي عمل أو إجراء غير بناء في مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية من شأنه أن يؤدي إلى حدوث تحديات جديدة وتعقيد الوضع الراهن.

واعتبر روحاني فرنسا بأنها تعتبر لاعبة مهمة، قائلًا إنّ العلاقات بين طهران وباريس بإمكانها أن تتطور حسب وجهة نظر مستدامة وبأهداف طويلة المدى للتعاون الثنائي والإقليمي والدولي.

وفي إشارة إلى تفشي جائحة كورونا في مختلف الدول حول العالم من ضمنها إيران وفرنسا، أكد أن المكافحة الفاعلة لكورونا تتطلب ضرورة التعاون بين جميع الدول في العالم، مؤكدا أن إجراءات الحظر الأمريكي الجائر‌ وغير الشرعي، جعلت الظروف لإيران أكثر صعوبة لمكافحة هذه الجائحة وسببت في خلق مشاكل أمام حصول إيران على مواردها المالية حتى لتوفير الأدوية والأدوات الطبية وعليه فإنه من المتوقع من الاتحاد الأوروبي خاصة فرنسا ألا يلتزم بالصمت أمام هذه الإجراءات غير الإنسانية.

إلى ذلك اعتبر الرئيس الفرنسي خلال هذا الاتصال الاتفاق النووي بأنه يشكل ضرورة للمجتمع الدولي مؤكدا على ضرورة استمرار المفاوضات لعودة الجميع إلى التنفيذ الكامل للالتزامات المقطوعة في الاتفاق النووي.

وأكد ماكرون على ضرورة قيام الجانبين باتخاذ الخطوات الأولية، قائلًا إنّ أوروبا مستعدة لمزيد من النشاط خلال الأسابيع القادمة إحياءً للاتفاق النووي.

66

اقرأ المزيد

ربیعی: لیس لدى أمريكا خيار سوى العودة الى الاتفاق النووي

المحاولة لإصدار قرار من مجلس محافظي الطاقة الذرية مهددة للدبلوماسية

 

 

 

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية