Jul 15, 2020 18:39 Asia/Tehran [Updated: Aug 07, 2020 18:16 Asia/Tehran]
  •  حظر أعضاء مجلس صيانة الدستور بمثابة حظر الديمقراطية

اعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية حظر أعضاء مجلس صيانة الدستور بمثابة حظر حماة الديمقراطية وحقوق الشعب الإيراني.

إيران برس- إيران: وقال “عباس موسوي” اليوم الأربعاء في تغريدة بمناسبة الذكرى السنوية الأربعين لتشكيل مجلس صيانة الدستور في إيران: حظر أعضاء مجلس صيانة الدستور بمثابة حظر حماة وحراس الديمقراطية وحقوق الشعب، والذي يستهدف مشروعية نظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية مباشرة.

وأكد موسوي أن حظر مجلس صيانة الدستور وأعضاءه يبين شدة حقد الكيان الأمريكي وعداءه لإيران حكومة وشعبًا، وتابع: إن كانت الجمهورية الإسلامية واقفة على رجليها بصلابة رغم كل هذه الضغوط القصوى وعقود من الحظر التعسفي والأحادي وهذه المؤامرات والهجمات الإعلامية فإن الفضل في ذلك يعود إلى الأجهزة المشمولة بالحظر.

وأقدمت إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، يوم 20 شباط/فبراير الماضي على إدراج 5 من أعضاء مجلس صيانة الدستور الإيراني في قائمتها للشخصيات المحظورة.      

22

إقرأ المزيد 

مجلس صيانة الدستور: اغتيال الفريق سليماني انتهاك لـ“القانون الدولي لحقوق الإنسان”

مجلس صيانة الدستور يصادق على قانون يصنف البنتاغون منظمة ارهابية

كلمات دليلية

تعليقات