Jun 27, 2020 17:23 Asia/Tehran [Updated: Aug 07, 2020 18:16 Asia/Tehran]
  • موسوي: أميركا وأوروبا دعمتا جرائم المنافقين

ذكّر المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية في الذكرى الأربعين للتفجير الإرهابي الذي وقع يوم 28 حزيران/يونيو عام 1981 في طهران أن الولايات المتحدة وأوروبا دعمتا جرائم زمرة “خلق” الإرهابية (المنافقين).

إيران برس - إيران: ويصادف اليوم السبت الذكرى السنوية الأربعين للتفجير الإرهابي الذي وقع يوم 27 حزيران /يونيو عام 1981 في مكتب حزب الجمهورية الإسلامية في طهران. 

ونشر المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، اليوم السبت في حسابه على موقع تويتر صورًا لشهداء التفجير الإرهابي لمكتب حزب الجمهورية الإسلامية في 28 يونيو عام 1981، مغردًا “أغتيل آية الله محمد حسين بهشتي رئيس المحكمة العليا، و72 شخصًا من كبار المسؤولين في البلاد على يد زمرة خلق الإرهابية التي كانت تحظى بدعم أمريكا والنظام البعثي المنحل في العراق”. 

وأكد موسوي أن أيدي داعمي زمرة المنافقين ملطخة بدماء ضحايا هذه الزمرة الإرهابية، مضيفًا أن زمرة المنافقين منذ ذلك الحين تلقت دعمًا من أميركا وأوروبا وهذه المساعدات سمحت للإرهابيين باغتيال وجرح أكثر من 10 آلاف من الإيرانيين. 

وسبق أن أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ردًا على نشر ما يسمى بالتقرير السنوي لحقوق الإنسان من قبل أميركا، أن الإيرانيين هم ضحايا وأبطال مكافحة الإرهابيين الذين خلقتهم أمريكا ودعمتهم.

وأضاف موسوي أن أميركا كأكبر داعم لإرهاب الدولة والداعم الأساسي للكيان الصهيوني المحتل ليست في موضع يسمح لها بأن تدعي مكافحة الإرهاب وإطلاق الأحكام في هذا المجال. 

44

إقرأ المزيد 

موسوي: إيران وسوريا تعززان علاقاتهما الاقتصادية

موسوي: السعودية وأمريكا تسخران من الآليات الدولية

موسوي: على الوكالة الذرية أن لا تتأثر تقاريرها بمزاعم امريكا والكيان الصهيوني

كلمات دليلية

تعليقات