Jan 04, 2020 08:00 Asia/Tehran [Updated: Aug 07, 2020 18:16 Asia/Tehran]

أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن أمريكا ارتكبت خطأ حسابيًا بجريمة اغتيال قائد فيلق القدس بالحرس الثوري، الشهيد الفريق قاسم سليماني.

إيران برس- إيران: وخلال حواره مع القناة الأولى للتلفزيون الإيراني مساء الجمعة، أكد ظريف أن الأميركيين باغتیالهم قائد فيلق القدس تورطوا في فخ وعرّضوا أنفسهم لهذه الظروف وبإرتكابهم هذا الخطأ الحسابي سينهون وجودهم في المنطقة.

وأشار ظريف إلى أن الفريق سليماني كان قائد السلام و يحارب الإرهاب والعنف، مضيفًا أن هذا التصرف الأمريكي انتهاك لسيادة العراق.

واعتبر الجريمة الأمريكية في اغتيال الفريق سليماني بأنه عمل إرهابي واضح، قائلا إن أمريكا ترتكب الاعمال الإرهابية وتشنّ الحرب الاقتصادية ضد الشعب الإيراني منذ سنوات مضت.

وقال إن العمل الإرهابي الأمريكي هذا له عدة أبعاد من بينها انتهاك سيادة العراق وخرق القوانين الدولية وجرح مشاعر شعوب المنطقة، كما أن شعوب المنطقة تُكنّ الكراهية والغضب للعمل الأمريكي الوحشي وستظهر تداعيات هذا العمل قريبًا.

وتابع ظريف أن الأميركيين اغتالوا احد أرفع المسؤولين العسكريين الإيرانيين بكل وقاحة ومن حق إيران أن ترد عليهم في أي وقت وبطريقة مناسبة.

وأشار وزير الخارجية إلى الهزائم الجمة التي مُني بها الأمريكيون في مواجهة الفريق سليماني، مشددًا على فشل سياسة الضغوط القصوى الأمريكية وتمكّن الشعب الإيراني من التصدي لأكبر قوة بالعالم وأن لجوء أمريكا إلى الإرهاب باغتيالها القائد سليماني مؤشر إلى العجز الذي تعاني منه واشنطن.

واعتبر ظريف ما أقدم عليه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من إصدار أمر اغتيال الفريق سليماني دعمًا لحملته الإنتخابية من أجل الوصول إلى ولاية رئاسية ثانية وكذلك الإفلات من الاستجواب في  مجلس النواب الأمريكي وأيضًا دعم رئيس وزراء كيان الإحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو.

33

اقرأ المزيد

القائد سليماني يرتقي شهيداً

قائد الثورة يعزي أسرة الشهيد الفريق سليماني

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية