Jul 26, 2019 16:58 Asia/Tehran [Updated: Jul 27, 2019 12:03 Asia/Tehran]

قال خطيب الجمعة بطهران، آية الله السيد أحمد خاتمي: قرصنة بريطانيا المتمثلة بإحتجاز ناقلة النفط الإيرانية في مضيق جبل طارق تذكّر بالجرائم الكبيرة التي إقترفها ثعلب الإستعمار العجوز ضد الشعب الإيراني في السنوات الماضية.

إيران برس- إيران: وأكد آية الله خاتمي في خطبة صلاة الجمعة: الجرائم الكبيرة لبريطانيا ضد الشعب الإيراني ومن بينها "مؤامرة تفكيك وتمزيق إيران في القرنين التاسع عشر والعشرين الميلاديين ونهب الثروات وعقد الإتفاقيات الإستعمارية والتسبب بالمجاعة وموت مئات الآلاف من الإيرانيين في الحربين العالميتين الأولى والثانية والمشاركة في قمع الشعب الإيراني أثناء الثورة الإسلامية والتواطئ مع أمريكا في الحظر المفروض على إيران وتشكيل التحالفات العدائية ضد إيران" جعلت الشعب الإيراني يحسّ بالبغض والكراهية حيال ثعلب الإستعمار العجوز هذا.

وأشار خطيب طهران إلى إسقاط الطائرة المسيرة الأمريكية على يد الحرس الثوري وقال: إسقاط الطائرة المسيرة المعتدية والتجسسية الأمريكية فوق مياه إيران الإقليمية وإيقاف السفينة البريطانية المنتهكة في مضيق هرمز أظهر إقتدار القوات المسلحة الإيرانية للعالم أجمع.  

كما أشار خطيب طهران إلى اللقاء الأخير الذي جمع وفد حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) بقائد الثورة الإسلامية الإيرانية، وقال: يسعى الصهاينة إلى جعل القضية الفلسطينية منسيةً وحصرها كقضية عربية بحتة ولكن الموقف الإيراني حيال القضية الفسطينية جادة جدًا وستبقي إيران تدافع عن هذه القضية.

ولفت آية الله خاتمي أيضًا إلى تفاقم الحالة الصحية لزعيم الحركة الإسلامية النيجيرية، الشيخ إبراهيم الزكزكي، وأضاف: يقف الكيانان السعودي والإسرائيلي خلف التصرفات اللا إنسانية التي تمارسها الحكومة النيجيرية بحق الشيخ إبراهيم الزكزكي وزوجته وسجنهما وليخافوا عاقبة ومصير ما يقومون به.

22

كلمات دليلية

تعليقات