Jan 10, 2020 21:27 Asia/Tehran [Updated: Jan 10, 2020 22:10 Asia/Tehran]
  • الخارجية الأمريكية: لن نناقش الإنسحاب من العراق

قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن أي وفد يتوجه إلى العراق سيبحث سبل إعادة الإلتزام بالشراكة بين البلدين وليس الإنسحاب من العراق، وذلك رغم طلب رئيس وزراء حكومة تصريف الأعمال العراقي، عادل عبد المهدي، من وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إرسال وفد لتنظيم إنسحاب القوات الأمريكية من الأراضي العراقية.

إيران برس- أميركا: وأوضحت الخارجية الأمريكية اليوم الجمعة في بيان صادر عن المتحدثة بإسمها، مورغان أرتاغوس: "وجودنا العسكري في العراق يهدف لمواصلة محاربة داعش، وكما قال وزير الخارجية، نحن ملتزمون بحماية الأمريكيين والعراقيين وشركاءنا في التحالف".

وأضافت: "كنا واضحين بشأن مهمتها الحاسمة لمنع عودة داعش في العراق"، مضيفةً أنه "في الوقت الراهن، سيكون أي وفد يتمّ إرساله إلى العراق سيعمل على مناقشة أفضل السبل من أجل إعادة الإلتزام بشراكتنا الإستراتيجية، وليس على مناقشة إنسحاب القوات، ولكن موقف قوتنا المناسب والصحيح في الشرق الأوسط".

وجاء بيان أورتاغوس بعد بيان صادر عن رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، قال فيه إنه طلب من بومبيو خلال إتصال هاتفي بينهما "إرسال مندوبين إلى العراق لوضع آليات تطبيق قرار مجلس النواب بالإنسحاب الآمن للقوات من العراق".

وأوضحت أورتاغوس في بيانها أن "اليوم يوجد وفد من حلف شمال الأطلسي في وزارة الخارجية لمناقشة زيادة دور الناتو في العراق، تماشيًا مع رغبة الرئيس (دونالد ترامب) في تقاسم الأعباء في كافة جهودنا الدفاعية الجماعية"، بحسب قولها.

وختمت بيانها بالقول إن "هناك حاجة إلى حوار بين الولايات المتحدة والحكومات العراقية ليس فقط فيما يتعلق بالأمن، بل كذلك حول شراكتنا المالية والإقتصادية والدبلوماسية. نريد أن نكون صديقًا وشريكًا لعراق يتمتع بالسيادة والإزدهار والإستقرار".

وأعلنت واشنطن الثلاثاء الماضي أن سياستها في العراق لم تتغير وأن القوات الأمريكية لن تغادر هذا البلد تحسبًا لعودة تنظيم داعش.

وسابقًا، أكد وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، أن واشنطن لن تسحب قواتها من العراق.

وطلب البرلمان العراقي من الحكومة بدء إجراءات لسحب القوات الأمريكية من العراق بعد إستشهاد قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، الفريق قاسم سليماني، ونائب قائد هيئة الحشد الشعبي العراقي، أبو مهدي المهندس، ورفاقهما صبيحة يوم 3 كانون الثاني/يناير الجاري في ضربة جوية أمريكية بالقرب من مطار بغداد الدولي.

 

22

إقرأ المزيد 

هادي الدنيناوي يدعو لإخراج القوات الأمريكية من العراق

الحرس الثوري: عمليتنا الأخيرة بداية لإخراج الأمريكيين من المنطقة

كلمات دليلية

تعليقات