Sep 28, 2021 09:55 Asia/Tehran [Updated: Sep 28, 2021 11:22 Asia/Tehran]
  • الكيان الصهيوني لا يمكنه صرف الأذهان عن أعماله الخبيثة

ردت البعثة الدبلوماسية الإيرانية لدى الأمم المتحدة على تهم وادعاءات رئيس وزراء الكيان الصهيوني، مؤكدة أن هذا الكيان بإثارة خطة الترهيب من إيران بشكل منهجي خاصة فيما يخص ببرنامج إيران النووي يحاول صرف الأذهان عن أنشطته الخبيثة والمزعزعة لأمن المنطقة.

إيران برس منظمات: وجاء في نص البيان الذي أصدرته البعثة الدبلوماسية الإيرانية ردا على تخرصات الكيان الصهيوني في الاجتماع الـ 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة وقرأه “بيمان غديرخمي” وهو أحد الدبلوماسيين الإيرانيين، جاء أن رئيس وزراء الكيان الصهيوني “نفتالي بينت” كسلفه السيئ السمعة (بنيامين نتنياهو) بذل ما في وسعه يائسا للإيفاد بمعلومات لا أساس لها ضد إيران محاولا تقديم الكيان الصهيوني بأنه كيان برئ من خلال الإيحاء بالمظلومية.

وأضاف البيان أن الهدف الخبيث وراء محاولات نفتالي بنيت في خطابه كان تغطية جرائم الكيان الصهيوني في المنطقة خلال العقود السبعة الماضية، مضيفًا أنّه لم يشر حتى لمرة واحدة إلى حقوق الشعب الفلسطيني المؤكدة والذي يعيش منذ أكثر من سبعة عقود تحت احتلال وهيمنة وسلطة الكيان الصهيوني الوحشية كما أنه لم يشر إلى الحصار غير الشرعي وغير الإنساني على قطاع غزة حيث حوّله إلى أكبر سجن غير مسقف في العالم.

وشددت البعثة الدبلوماسية الإيرانية لدى الأمم المتحدة أن جميع سياسات الكيان الصهيوني وأعماله الهمجية تستمر منتهكة المبادئ الأخلاقية والإنسانية بشكل صارخ، معلنة أن الكيان الصهيوني لا يمكنه صرف الأذهان عن أعماله الخبيثة والمزعزعة للامن الإقليمي من خلال إثارة خطة قائمة على رهاب إيران لا سيما فيما يخص البرنامج النووي الإيراني السلمي.

66

اقرأ المزيد

 

 

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية