Jan 31, 2020 12:01 Asia/Tehran [Updated: Jan 31, 2020 12:17 Asia/Tehran]

خرجت مسيرة جماهيرية حاشدة، صباح اليوم الجمعة رفضا لصفقة ترامب وتأكيدا فلسطين قضيتنا المركزية تحت شعار "لا لصفقة ترامب" في محافظة صعدة شمال البلاد.

ايران برس - الشرق الأوسط: وحمل المتظاهرون الأعلام الفلسطينية واليمنية واللافتات المنددة بما يسمى بـ"صفقة القرن" وشعارات الحرية المناهضة للهيمنة الأمريكية، والمنددة بالسياسة الأمريكية في المنطقة.

وأكد بيان المسيرة أن الشتات العربي والإسلامي هو الذي شجع العدو الأمريكي والصهيوني على التطاول على مقدسات الأمة المسلمين وتدنيسها ومحاولة السيطرة الكاملة عليها متّكأة إلى أنظمة الأعراب المنافقين وعلى رأسها السعودية والإمارات، رافضا صفقة ترامب الخبيثة التي تطبخ بنفط العرب والمسلمين.

وأكد البيان الرفض القاطع لصفقة ترامب الخبيثة واعتبر أن أي عمل يستهدف مقدساتنا عدوان على الأمة بأسرها، منوها إلى أن مشاركة بعض الأنظمة العربية في هذه الصفقة خيانة للإسلام والمسلمين

ودعا الشعب الفلسطيني الصامد لتوحيد الصف لمواجهة العدو الصهيوني وتحرير كامل الأراضي المحتلة.

وجدد بيان المسيرة التأكيد على ما أكده السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي بأن الشعب اليمني جاهز لمساندة المقاومة الفلسطينية واللبنانية في أي مواجهة قادمة مع العدو الصهيوني، داعيا الشعوب الإسلامية إلى مقاطعة البضائع الأمريكية والإسرائيلية.

وأشاد بعمليات الجيش واللجان الشعبية والانتصارات الكبيرة في عملية البنيان المرصوص، داعيا الشعب اليمني إلى مواصلة رفد ومساندة المجاهدين للوصول إلى النصر الكامل.

وألقيت في المسيرة كلمات وقصائد شعرية رفضت صفقة ترامب، ووجهت التحية للمقاومة في فلسطين وغيرها، واستكرت انبطاح بعض الأنظمة العربية وتواطؤها وخيانتها لقضايا الأمة وبيعها للقضية الفلسطينية، وموالاتها لأعداء الأمة، مؤكدة على ضرورة التوحد لمواجهة المشاريع الصهيوأمريكية في المنطقة.

وردد المشاركون هتافات منها "من شعب اليمن الميمون..يا أقصى إنا آتون"، "باعوا الأقصى وفلسطين.. أذناب الأمريكيين "، " يا أمريكا الموت الموت"، "من صعدة إلى غزة.. نمضي في دروب العزة".

وأكد المشاركون أن فلسطين ليست للبيع وأن اليمن رغم العدوان والحصار السعودي الأمريكي سيظل سندا ومددا لنصرة قضيتنا الأولى "القدس".

وسيخرج أبناء الشعب اليمني في مسيرات كبرى عصر اليوم رفضا لما يسمى بـ"صفقة القرن" تحت شعار "لا لصفقة ترامب" بالعاصمة صنعاء ومحافظة الحديدة.

66

اقرأ المزيد

مبادرة قائد الثورة الإسلامية حول القضية الفلسطينية هي الأكثر ديمقراطية

اللواء باقري يحذر من الصمت ازاء صفقة القرن

كلمات دليلية

تعليقات