Nov 25, 2022 10:33 Asia/Tehran [Updated: Nov 25, 2022 11:40 Asia/Tehran]
  • على وزيرة الخارجية الألمانية أن تركز على وضع المحتجين في بلادها

ردت المندوبة الإيرانية لدى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة على القرار المناهض لإيران وكلمات وزيرة الخارجية الألمانية السخيفة.

إيران برس - أوروبا: وخلال جلسة مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة أمس الخميس قالت "فروزنده وديعتي" في كلمة لها موجهة إلى وزيرة الخارجية الألمانية: جميع النساء والفتيات الايرانيات اللواتي أصبحن هذه الأيام أكثر أهمية لكم من شعبكم، مازلن يشاهدن معاناة أعزاءهن الذين راحوا ضحية أسلحتكم الكيمائية وإجراءات الحظر الأحادية والإرهابية من قبلكم.

وأكدت وديعتي أنه بسبب تاريخ ألمانيا المروع في مجال حقوق الإنسان فإنها آخر من يجب أن تتحدث عن حقوق النساء والفتيات في إيران.

وحول القرار المناهض لإيران المقدم من قبل ألمانيا الى مجلس حقوق الانسان، قالت كبيرة الدبلوماسيين الإيرانيين إن إيران ترفض بقوة القرار الصادر عن مجلس حقوق الانسان والذي مبني على الخداع والكذب وتعتبره خطوة سياسية تجسد بشكل صارخ استغلال مجلس حقوق الانسان كمطية لتحقيق أهداف ضيقة من قبل بعض المتشدقين بحقوق الإنسان.

وأضافت أن إيران ترى أن هذا القرار منحاز جوهريا ولا يعكس الحقائق في ايران، کما أن ايران ترفض المزاعم بأن أعمال الشغب الأخيرة تتسم بطابع جنسي ونسوي، مؤكدة أن ايران بعد وفاة الفتاة مهسا أميني اتخذت سياسة مسؤولة منها إيجاد آليات تحقيق وفتح ملفات قضائية.

وفي معرض إشارتها الى ضلوع الدول الغربية في أعمال الشغب في إيران قالت إن التجمعات السلمية في إيران تحولت الى أعمال الشغب وذلك بسبب محاولات واسعة من قبل الأنظمة في ألمانيا وأمريكا وبريطانيا وفرنسا ضد الشعب الإيراني.

وحول التوجهات الإيرانية حول التعاطي مع أعمال الشغب في إيران قالت وديعتي إنه على الرغم من وسعة أعمال العنف والشغب فإن الجمهورية الإسلامية إيرانية اعتمدت سياسة عدم استخدام القوة المميتة في مواجهة أعمال الشغب والمظاهرات غير القانونية وذلك حفاظا على أرواح المواطنين.

66

اقرأ المزيد

ألمانيا تنتهك حقوق الانسان منذ سنوات

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية