Oct 24, 2019 10:07 Asia/Tehran [Updated: May 23, 2020 22:28 Asia/Tehran]
  • إيران: المستبدون لايحق لهم ابداء الرأي بشأن حقوق الإنسان

رد الممثل الدائم للجمهورية الإسلامية الإيرانية في اللجنة الثالثة للجمعية العامة للأمم المتحدة "محمد حسني نجاد" على التقرير الجديد الذي أعده المقرر الخاص لهذه المنظمة "جاويد رحمن" ضد إيران واعتبره في اطار سياسة الإرهاب الاقتصادي الأميركي.

إيران برس- إيران: وقال "محمد حسني نجاد" أمس الأربعاء في اجتماع اللجنة الثالثة للجمعية العامة للأمم المتحدة الذي خص بدراسة تقرير "جاويد رحمن" ضد ايران ان الديكتاتوريين لايحق لهم ابداء الرأي بشأن وضع حقوق الإنسان في إيران. 

وأكد حسني نجاد أن هذا التقرير ليس له أي ارتباط بقضايا حقوق الإنسان مضيفا أن غضب المستعمرين والديكتاتوريين عن الجمهورية الإسلامية الإيرانية سببه أنهم رغم السابق لم يعد بامكانهم اتخاذ قرارات لمستقبل الإيرانيين. 

وأضاف الممثل الدائم للجمهورية الإسلامية الإيرانية في اللجنة الثالثة للجمعية العامة للأمم المتحدة أن الهجمة والخصومة ضد الشعب الإيراني تعود الى صمود الجمهورية الإسلامية الإيرانية أمام أميركا وأيضا التمييز العنصري الإسرائيلي واحتلال فلسطين. 

وفي أحدث تقرير له ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية أمس الأربعاء قام "جاويد رحمن" بتكرار ادعاءاته الواهية في مجال انتهاك حقوق الإنسان في ايران.

وتحول حقوق الأنسان من منظر الغرب الى نوع من القوة الناعمة للنفوذ وفرض الضغوط على الدول المستقلة ومعارضي نظام الهيمنة.

44

اقرأ المزيد

اللجنة السادسة للأمم المتحدة تعلق اجتماعها إثر الاحتجاج الإيراني

مندوب ايران في الامم المتحدة: مبادئ الشعوب غيرقابلة للبيع

كلمات دليلية

تعليقات