Jun 18, 2022 10:51 Asia/Tehran [Updated: Jun 18, 2022 11:00 Asia/Tehran]

الخرطوم- ايران برس: جدد الشعب السوداني تأكيده على ضرورة وضع حد لحكم العسكر في البلاد وتشكيل حكومة ديمقراطية مشروعة ومؤيدة من قبل الشعب.

وعلى الرغم من أن قرار رئيس مجلس العسكر في السودان قائد الانقلاب العسكري “عبد الفتاح البرهان” المتمثل في إلغاء حالة الاستثناء في البلد حظي بترحيب من الشعب إلا أنه يؤكد على ضرورة حكم العسكر.

وقال رئيس القسم الإعلامي لحزب الأمة الوطني السوداني “المصباح محمد أحمد” لمراسل وكالة إيران برس إن القرار لإلغاء حالة الاستثناء في السودان هو بداية وعلى المجلس العسكري في السودان القيام بإجراءات أكثر لإعادة ثقة الشعب.

وعلى الرغم من هذا القرار فإن الشعب السوداني لا يزال يطالب بمغادرة العسكر السلطة وتشكيل حكومة ديمقراطية وذلك من خلال تنظيم مظاهرات في العاصمة الخرطوم والمدن الأخرى.

وقال “أحمد منصور” وهو مواطن سوداني في تصريح لوكالة إيران برس إن من يحكم السودان يجب أن يؤيده الشعب ولا ينتمي إلى أي حزب.

وأضاف هذا المواطن السوداني أن من يريد أن يدير السودان فعليه أن يسمح للشباب بالمشاركة في تنمية البلاد وازدهارها.

كما قال “علي مصطفى” مواطن سوداني آخر لمراسل إيران برس إن المسؤولين العسكريين السودانيين هم جناة ذلك أنهم استهدفوا المظاهرات السلمية وقتلوا أناسا كانوا يريدون السلام والحرية والعدالة.

وأكد هذا المواطن السوداني أن الشعب السوداني سيطيح بحكم العسكر من خلال استمرار مظاهراته.

وجراء الانقلاب العسكري في السودان منذ تشرين الأول/أكتوبر 2021، فإن الشعب يخرج بمظاهرات في الشوارع وعلى الرغم من عنف القوات العسكرية ضد المتظاهرين إلا أنهم يؤكدون على صمودهم ومقاومتهم حتى تحقيق مطالبهم.

66

اقرأ المزيد

انطلاق الحوار الوطني في السودان لإيجاد حل للأزمة السياسية

رفع حالة الطوارئ في السودان

 

 

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية