Jun 03, 2022 09:13 Asia/Tehran [Updated: Jun 29, 2022 22:14 Asia/Tehran]

غزة - إيران برس: قال الدكتور يوسف الحساينة عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إن الإمام الخميني (ره) أسقط المشروع الصهيوني الاميركي في المنطقة وجعل القضية الفلسطينية، القضية الأولى والمركزية للثورة الإسلامية.

وفي مقابلة خاصة مع وكالة إيران برس الدولية للأنباء بمناسبة الذكرى الثالثة والثلاثين لرحيل الإمام الخميني رحمة الله عليه أشار الحساينة إلى الدور البارز والاساسي والمهم للإمام الخميني (رض) في المنطقة والعالم وقال إن مفجر الثورة الإسلامية أسقط ادوات الغرب الاستعماري والمشروع الصهيوني الأميركي في المنطقة بأسقطه نظام الشاه.

وأضاف أن الإمام الخميني (ره) وجّه الأنظار للقضية الفلسطينية على اعتبار أنها القضية المركزية للأمة العربية والإسلامية واحرار العالم من خلال قطع العلاقات إيران مع العدو الصهيوني بل  أكثر من ذلك من خلال مواجهته ودعمه للمجاهدين في لبنان وفلسطين لمواجهة أطماع الغرب الاستعماري.

وأشار الحساينة إلى الدور الكبير للثورة الإسلامية في التصدي للأطماع الصهيونية والغربية في المنطقة وقال إن الثورة الاسلامية أصبحت تقود اليوم محورا يزداد مؤشر صعوده في كل يوم بل كل لحظة في مواجهة الغرب والعدو الصهيوني.

وقال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إن الثورة الإسلامية هي مدرسة على صعيد النضال والجهاد والمقاومة في مواجهة الطغيان والفساد والاستبداد والقوى الغربية المتسلطة على العالم العربي والإسلامي.

وأكد الحساينة أن إيران أصبحت اليوم جمهورية عظمى في الاقليم ولديها القدرات والامكانات والمؤهلات لكي تقود المنطقة  لكي تتخلص من الهيمنة والتبعية الغربية.

77

إقرأ المزيد 

قائد الثورة سيلقي خطابا في ذكرى رحيل الامام الخميني (ره)

الباحث رويوران: الإمام الخميني أراد توحيد الأمة الإسلامية من خلال تحرير فلسطين

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية