Mar 08, 2020 18:34 Asia/Tehran [Updated: Aug 07, 2020 22:02 Asia/Tehran]

قال رئيس دائرة العلاقات العامة والاعلام بوزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي في ايران ان الحظر الأميركي استهدف قطاع الصحة الإيراني موكدا في الوقت نفسه على قدرة البلاد على تجاوز هذه المرحلة باستخدام الطاقات الدولية الموازية والقدرات الداخلية في انتاج المواد الأولية اللازمة والادوية التي يحتاج لها الشعب.

ايران برس - مقابلات: وفي مقابلة خاصة اليوم الاحد مع مراسلة وكالة ايران برس الدولية قال جهانبور انه على الرغم من ان الحظر الذي فرضته الولايات المتحدة على ايران لايشمل على الورق الغذاء والأدوية والمعدات الطبية لكنه في الواقع ان الولايات المتحدة استهدفت قطاع الصحة الإيراني وركزت حظرها على هذا القطاع تحديدا، الامر الذي اثار مشاكل للشعب الإيراني في الأشهر الأخيرة سواء مباشرة من خلال تهديد الشركات التي كانت توفر بعض الادوية والمعدات الطبية وتلبي حاجات صناعات الادوية في ايران او غيرمباشرة من خلال وضع عراقيل في مجال عملية التبادل المصرفي والمالي والعلاقات بين المصارف والعلاقات المصرفية والنقدية الدولية.

وتابع ان الولايات المتحدة حاولت بان تمارس الضغوط مباشرة على الشعب الإيراني في محاولة يائسة لايجاد حالة من الاستياء لديه لكن نتيجتها كانت الصعوبات التي تعرض لها الأطفال والنساء في ايران.

واكد ان السلوك الأميركي المناوئ للإنسانية والمعارض للقوانين المدولية بات واضحا خلال الأشهر الأخيرة تماما وانه للاسف فان واشنطن لم تكن ملتزمة اطلاقا باية من مبادي حقوق الانسان خاصة تجاه ايران وشعبها خلال الأشهر الاخيرة.

واشار جهانبور الى ان الولايات المتحدة حاولت من خلال ممارسة الضغوط على شرائح الشعب الايراني خاصة المرضي والاطفال والنساء والعائلات الفقيرة اثارة حالة من الاستياء لديها لکن ابناء الشعب الایرانی أبدوا ردودا مغايرة مع ما كانت تتوقعها اميركا بسبب فهمهم العميق والصحيح حول حقيقة هذه القضية والاهداف التي تحاول اميركا وحلفاءها تحقيقها من خلال ذلك.

واكد جهانبور: نحن تمكنا من خلال استخدام القدرات والطاقات الدولية الموازية واستخدام اقصى الطاقات الداخلية وإنتاج اكثر من 80 بالمئة من المواد الأولية في داخل البلاد وإنتاج اكثر من 97 بالمئة من الادوية التي يحتاج لها الشعب في الداخل بان نتجاوز هذه المرحلة بأقل صعوبة وضغط.

واشار جهانبور الى وجود ازمة نسبية في البلاد بسبب دخول فيروس كورونا وقال انه من حيث المبداء فان هناك ستکون صعوبات بشان توفیر المعدات الطبية والأدوية والسلوك الذي اتخذته الولايات المتحدة في هذا المجال قد اسفر على الأقل عن تأخر وتباطئ في الحصول على هذه الامكانيات لتقديم خدمات الى أبناء شعبنا العزيز خاصة المرضي.

واكد جهانبور في الوقت نفسه: نحن سنعسى جاهدين لتجاوز هذه المرحلة من خلال الاعتماد على الطاقات الموازية واستخدام طاقات المنظمات الدولية والمنظمات غيرالحكومية لدى بعض الدول الصديقة لنا إضافة الى مضاعفة الجهود والمساعي والاعتماد على مواهبنا الداخلية.

واعرب جهانبور عن امله بان ترى شعوب العالم والمنظمات غيرالحكومية هذا السلوك الاميركي وان تفضحه امام العالم لكي يرى العالم مدى هذا السلوك الصارخ المناويء للإنسانية والمعارض للقانون الدولي وحياة أبناء الشعب الإيراني خاصة المرضي.

كما اعرب عن امله بان يتمكن العالم من إصدار حكم عادل وصحيح على السلوك الأميركي عبر هذه القضية.

77

اقراء المزيد

 تعافي 2134 مواطنًا مصابًا بفيروس كورونا في ايران 

إيران تقف بمسؤولية أمام كورونا

 

 

 

كلمات دليلية

تعليقات