Aug 04, 2022 22:05 Asia/Tehran [Updated: Aug 04, 2022 22:25 Asia/Tehran]

قال الرئيس الإيراني السيد إبراهيم رئيسي إن الشعوب المسلمة في المنطقة تكره اليوم الكيان الصهيوني المحتل أشد الكراهة وتعتبر المقاومة هي الطريقة الرئيسة والأساسية لمواجهته.

إيران برس - إيران: وبحسب الموقع الإعلامي لرئاسة الجمهورية، أكد رئيسي في لقاءه الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية السيد زياد النخالة اليوم الخميس أن المقاومة هي الطريقة المثلى والمنتصرة، مضيفًا: الدعم الذي يوليه الشعوب للقضية الفلسطينية هو العائق الأكبر أمام السياسات الأمريكية والصهيونية في منطقة الشرق الأوسط.

وتابع: ما أركع العدو وأرغم أنفه بالأرض وبعث الأمل في قلوب أنصار طريقة المقاومة بالعالم هو نهج المقاومة المضيء وليس الاتفاقيات المسماة بالسلام.

وأوضح: يتصور الكيان الصهيوني أن تطبيع العلاقات مع بعض دول المنطقة يجلب له الأمن في حين لم ولن يجلب مثل هذه الإجراءات أمنًا للصهاينة لأنهم لا يمتلكون معرفة وتقديرًًا صحيحًا للمنطقة ومستقبل التطورات.

وأكد أن دعم فلسطين والمقاومة يمثل السياسة الحتمية للجمهورية الإسلامية وقال: لا شك أن المقاومة الفلسطينية ستنتصر وستحرر القدس الشريف.

بدوره قال الأمين العام للجهاد الإسلامي إن حضور الجمهورية الإسلامية الإيرانية في المنطقة والعالم أصبح اليوم أكثر قوة من أي وقت مضى ومما لا شك فيه أن موقف الرئيس الإيراني بتعزيز العلاقات مع دول المنطقة والصمود أمام قوى الهيمنة قد لعب دورًا كبيرًا في هذا الأمر.

22

إقرأ المزيد 

الجهاد الإسلامي تؤكد على تكثيف المقاومة لإحقاق حقوق الشعب الفلسطيني

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية