Apr 06, 2022 12:39 Asia/Tehran [Updated: Jun 29, 2022 13:28 Asia/Tehran]
  • الرئيس الإيراني يرد على جريمة مشهد المقدسة

رد الرئيس الإيراني على جريمة الطعن بحق ثلاثة من رجال الدين في الروضة الرضوية المقدسة، قائلًا إنّه لا شك في أن الحادث المرير تم تنفيذه على يد أحد العناصر المنحرفين والمتأثرين بالمجموعات التكفيرية الأمريكية.

إيران برس - إيران: وقام أحد العناصر التكفيريين في صحن الرسول الأعظم (ع) بالروضة الرضوية في مشهد المقدسة أمس الثلاثاء بالطعن بحق ثلاثة رجال دين مما أدى إلى استشهاد أحدهم وجرح الإثنين الآخرين حيث تم نقلهما إلى المستشفى.

وقال “سيد إبراهيم رئيسي” في بيان أن الحادث الذي وقع يوم الأمس في مرقد الإمام الرضا عليه السّلام بمشهد المقدسة والذي يعتبر ملجأ لجميع أحرار العالم بغض النظر عن دياناتهم ومذاهبهم، أصابني وجعا وألما في القلب وقلب جميع محبي هذا الإمام الرؤوف (ع).

وأضاف الرئيس الإيراني أن هذا الحادث المرير الذي ارتكبه أحد العناصر المنحرفين المتأثرين بالجماعات التكفيرية الأمريكية سيؤدي إلى وحدة وتلاحم أكثر من قبل بين الراغبين في الإسلام وإيران الإسلامية وسيفضح التيارات المنحرفة.

وكلف الرئيس الإيراني وزارة الأمن الإيرانية بمتابعة القضية والكشف عن جميع مسببيها ومعاقبتهم، بالتعاون مع جميع المؤسسات المعنية والإعلان عن النتيجة للشعب الإيراني.

66/ 33

اقرأ المزيد

علماء السنة الإيرانيون: التيارات التكفيرية - الوهابية هي الأعداء الحقيقيون للإسلام

شهيد وجريحان في جريمة نكراء بالعتبة الرضوية المقدسة

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية