Dec 06, 2021 15:38 Asia/Tehran [Updated: Jan 24, 2022 21:04 Asia/Tehran]

قال الرئيس الإيراني سيد إبراهيم رئيسي إن أمن دول المنطقة متشابك وإيران تدعم أمن الدول المطلة على الخليج الفارسي.

ايران برس - إيران : وأشار الرئيس رئيسي خلال استقباله اليوم الاثنين مستشار الأمن القومي الإماراتي الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان ، إلى تاريخ العلاقات الودية بين البلدين، وقال إن العلاقات الحسنة مع دول المنطقة من أولويات السياسة الخارجية للحكومة الجديدة في إيران ولذا نرحب بتعزيز العلاقات مع الإمارات.

وأضاف رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية: "يجب ألا تكون هناك عقبة في العلاقات بين البلدين المسلمين، إيران والإمارات، ويجب أن لاتتأثر هذه العلاقات بإملاءات الأجانب".
وقال رئيسي "سياسة أعداء دول المنطقة هي بث الخوف بين الجيران لكن هذه المؤامرة ستحبط بالحكمة والتفاهم المشتركين".
الرئيس رئيسي خلال استقبال مستشار الأمن القومي الإماراتي 

ووصف الرئيس رئيسي سياسة الجمهورية الإسلامية الإيرانية المبدئية مبنية في دعم الشعب المسلم في المنطقة، وأضاف: ان الصهاينة في المنطقة يسعون وراء أهدافهم الشريرة، وحيثما يجدوا موطئ قدم، فإنهم سيحولونها إلى أداة للتوسع وبث الفتنة ولذلك يجب على دول المنطقة أن تكون حذرة.

ورحب رئيسي بتوسيع العلاقات الاقتصادية بين طهران وأبوظبي وقال: توسيع العلاقات الاقتصادية الثنائية سيوفر المجال لازدهار العلاقات في سائر المجالات. 
كما قال مستشار الأمن الوطني الإماراتي في الاجتماع: "نحن أبناء هذه المنطقة ولدينا مصير مشترك، لذا فإن تطوير العلاقات بين البلدين هو على جدول أعمالنا".
وقال الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، في إشارة إلى محادثاته التفصيلية مع نظيره الإيراني، إن "هذه اللقاءات ستكون نقطة تحول في العلاقات بين البلدين وستساعد على تحسين الوضع الأمني".
وأكد الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان: "نحن مستعدون لتطوير التعاون ونأمل أن يبدأ فصل جديد من العلاقات بين البلدين مع زيارة سيد رئيسي لدولة الإمارات".
وأبلغ مستشار الأمن القومي الإماراتي خلال الاجتماع الرئيس رئيسي دعوة رسمية من رئيس دولة الإمارات لزيارة الدولة.
 
44/ 33
إقرأ المزيد 

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية