Jan 10, 2021 09:34 Asia/Tehran [Updated: Jan 10, 2021 17:33 Asia/Tehran]
  • على السلطات الباكستانية العمل على معاقبة الإرهابيين

ردا على جريمة قتل العمال الشيعه لمناجم الفحم بولاية بلوشستان الباكستانية، أكدت جمعية مدرسي الحوزة العلمية بقم المقدسة أمس السبت أن السلطات الباكستانية ملزمة بصيانة دماء وأرواح المسلمين وقطع أيادي الجماعات الإرهابية والتكفيرية من التطاول على المسلمين.

إيران برس - إيران: وأصدرت جمعية مدرسي الحوزة العلمية بقم المقدس أمس السبت بيانا مؤكدة فيه أن الحادث المفجع والدامي في قتل العمال الشيعة لمناجم الفحم بولاية بلوشستان الباكستانية والذي تم بوحشية وبربرية من قبل إرهابيي داعش يعتبر كارثة مؤلمة ومحزنة.

وجاء في البيان أن أيادي المجرمين التكفيريين وقلوبهم الحاقدة وجهلهم وعصبيتهم تعمل اليوم تحت قيادة الأجهزة الاستخباراتية والأمنية للاستكبار وهؤلاء الجناة يريقون الدماء ويرتكبون الجريمة في ظل دعم هذه الأجهزة.

وأعربت جمعية مدرسي حوزة قم العملية عن تعاطفها مع اسر ضحايا هذا الحادث، موكدة أن المتابعة القضائية والأمنية والقصاص من المجرمين يعتبران من الحقوق المسلم بها لأسر الضحايا وعلى السلطات الباكستانية العمل على التحقيق الكامل للمطالبات وتطبيق العدالة.

يذكر أنه في الثالث من كانون الثاني/يناير الجاري قام أشخاص مجهولون في منطقة “مج” بولاية بلوشستان باختطاف 11 شخصاً من عمال المناجم وقتلهم بإطلاق الرصاص عليهم بعد اقتيادهم إلى منطقة بعيدة. وتبنى تنظيم داعش الإرهابي مسؤولية هذه الجريمة.

66

اقرأ المزيد

رئيس وزراء باكستان يعلن عن تعاون جماعات إرهابية مع داعش

داعش يتبنى الهجوم الإرهابي في مقاطعة بلوشستان الباكستانية

 

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية