Oct 24, 2020 13:32 Asia/Tehran [Updated: Oct 24, 2020 13:36 Asia/Tehran]
  • مواقف السلطات الفرنسية تثير الكراهية

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بأن المواقف غير المبررة للسلطات الفرنسية حول الإساءة للنبي الأكرم (ص) تثير الكراهية.

إيران برس - إيران: واستنكر “سعيد خطيب زاده” اليوم السبت استمرار العناد في الإجراءات المسيئة إلى النبي الأكرم (ص) في فرنسا والتي كانت للأسف الشديد في بعض الأحيان مصحوبة بتأييد بعض المسؤولين الرسميين، قائلاً إن الإساءة للقيم الإسلامية ومعتقدات المسلمين مرفوضة وغير مقبولة.

وأضاف خطيب زاده مردفاً بالقول إنه لا شك في أن الأعمال والإجراءات غير المقبولة والعنيفة من قبل القليل من المتطرفين والتي كانت نابعة من فكر متطرف ومنحرف في العالم الإسلامي وبالمناسبة كان أصحابه من الشركاء السياسيين المقربين من الغرب وأمريكا، لا يمكن بأي شكل من الأشكال أن تبرر الإهانة وعدم الاحترام لشخصية سماوية محطة احترام لمليار وثمانمائة مسلم حول العالم.

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية أنه لا شك في أن موقف الحكام الفرنسيين غير المبرر ليس ردًا مناسبا وحكيما على هذا التطرف والعنف وهو ما يثير مزيداً من الكراهية.

أعلن الرئيس الفرنسي “ايمانوئل مكرون” أخيرا في تصريحات صفيقة أن فرنسا ستستمر في نشر الصور المسيئة للنبي الأكرم (ص).

66

اقرأ المزيد

انتهاك حرمة النبي الأكرم (ص) انتهاك صارخ للإعلان العالمي لحقوق الإنسان

مظاهرة في باكستان احتجاجًا على نشر مجلة ‘شارلي إيبدو’ رسومًا مسيئة للنبي الأكرم (ص)

 

 

كلمات دليلية

تعليقات