Sep 16, 2020 20:38 Asia/Tehran [Updated: Sep 29, 2020 09:28 Asia/Tehran]

 قال الامين العام للمجمع العالمي للصحوة الاسلامية ان أمريكا حاولت التستر على جرائم الكيان الصهيوني تجاه الفلسطينيين من خلال صفقة ترامب خلال السنين الماضية.

إيران برس - إيران : وخلال كلمة له اليوم الأربعاء في اجتماع طارئ لمؤتمر الصحوة الاسلامية بمقر وكالة تسنيم الدولية للأنباء بطهران حول القضية الفلسطينية، قال ولايتي ان القضية الفلسطينية هي القضية الرئيسية والمحورية في العالم الإسلامي مضيفا أن مشروع صفقة القرن أزال قناع النفاق عن وجوه الاستكباريين المطبعين. 

وصرح ولايتي:"حاول الامريكان التغطية على جرائم الكيان الصهيوني تجاه الشعب الفلسطيني، خلال السنين الماضية من خلال صفقة ترامب، والسعي لتطبيع بعض الدول العربية مع الاحتلال، لاختزال قضية فلسطين، واعتبارها تخص الشان الداخلي لكيان الاحتلال، ولكن محور المقاومة، تمكن من التقدم والتنامي في المنطقة، ولاسيما بين الفلسطينيين انفسهم.

وأضاف أن الامكانيات الموجودة في العالمين الاسلامي والعربي، قادرة على ضمان الوحدة بين المسلمين، وصنع النصر على اعداء الامة".

كما أشار الأمين العام للمجمع العالمي للصحوة الاسلامية الى اتفاق التطبيع بين الإمارات والبحرين مع الكيان الصهيوني و قال ان البلدين ستدفعان ثمن عملهما المخزي.

وصرح ان بعض الحكومات التابعة في الخليج الفارسي أصبحت دمى لأمريكا وإسرائيل على أمل الدعم المزيف لهم، وبنت آمالاً فارغة على أوهام ومنزلاً على الماء.

وعقد الاجتماع الثالث عشر للمجلس الأعلى للمجمع العالمي للصحوة الإسلامية، بمشاركة ممثلين عن 50 دولة إسلامية عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

44

إقرأ المزيد 

ولايتي: القمر الصناعي "نور - 1" مؤشر على تصميم ايران للتطور

ولايتي: أتمنى النصر والسلامة للشعب الفلسطيني المضطهد

ولايتي: فترة الوجود الأمريكي في العراق وسوريا قد وصلت إلى النهاية

كلمات دليلية

تعليقات