Sep 15, 2020 09:50 Asia/Tehran [Updated: Sep 27, 2020 08:25 Asia/Tehran]

قم- إيران برس: أقيمت الدورة السابعة للمؤتمر الدولي لـ ‘الجبهة العالمية لشباب المقاومة’ في مدينة قم جنوب العاصمة طهران، بحضور عدد من الشخصيات المعروفة في العالم الإسلامي وجبهة المقاومة، تنديدًا بالتطبيع الإماراتي البحريني مع الاحتلال الإسرائيلي.

وألقى كل من نائب الأمين العام لحزب الله اللبناني، الشيخ نعيم قاسم، وعضو المجلس الأعلى للحوزات العلمية في إيران، آية الله محسن أراكي، كلمة لهما في المؤتمر الذي عقد مساء أمس الإثنين في مدرسة  "دار الشفاء" للدراسات العليا بمدينة قم المقدسة.

وندد آية الله أراكي بالتطبيع في العلاقات بين بعض الدول العربية والاحتلال الإسرائيلي، قائلًا إن الوحدة بين المقاومة الفلسطينية والفلسطينيين تعتبر اليوم أكثر أهمية من أي وقت مضى.

وأكد آية الله أراكي أنه ينبغي على بعض الفصائل الفلسطينية تعزيز جبهة المقاومة بغض النظرعن التسوية والتطبيع، لأن إلحاق الهزيمة بالعدو لايتحقق الا بالسلاح فإن تحقيق الانتصار من خلال اللجوء إلى إجراء مفاوضات مع العدو الذي احتل فلسطين بالسلاح، أمر مستحيل.

من جانبه أدان نائب الأمين العام لحزب الله اللبناني، الشيخ نعيم قاسم، سياسة التطبيع مع الكيان الصهيوني، مشددا على أنه لا يحق لأي دولة سواء كانت الإمارات أو أي دولة تسعى لتطبيع علاقاتها مع الاحتلال الاسرائيلي أن تمثل عن الفلسطينيين.

ووصف الشيخ نعيم قاسم اتفاق التطبيع بين الإمارات والكيان الصهيوني بأنه خيانة لفلسطين والقدس الشريف، مشدّدًا على أن هذه الخطوة لم ولن تجدي نفعًا للفلسطينيين.

المصور: هادي جهرقاني

33/ 66

اقرأ المزيد

خطباء الجمعة في إيران: التطبيع مع الكيان الصهيوني خيانة للإسلام

تطبيع العلاقات بين أبوظبي وتل أبيب، خيانة ضد الشعوب المسلمة

كلمات دليلية

تعليقات